قنونو: تحييد 12 فردا من المليشيات في 5 غارات بمحيط الأصابعة

قنونو: تحييد 12 فردا من المليشيات في 5 غارات بمحيط الأصابعة

قال المتحدث باسم الجيش العقيد محمد قنونو، إن سلاح الجو نفذ خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، خمس طلعات قتالية في محيط بلدة الأصابعة.

وأضاف قنونو أن الضربات استهدفت في مجموعها سبع آليات مسلحة وسيارة ذخيرة ومدرعة إماراتية، وأنها نجحت في تحييد اثني عشر عنصرا من مليشيات حفتر الإرهابية.

وعن محاور القتال جنوب طرابلس، أشار قنونو في تصريحات نشرها المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، إلى أن قوات الجيش تتقدم بقوة في محوري الخلاطات والخلة بعد اقتحام عدد من تمركزاتهم، وفق قوله.

وفي محور آخر، أفاد الناطق باسم لواء غريان معتز شنبر، باستهداف سلاح الجو آلية عسكرية، ومجموعة مشاة تابعين لمليشيات حفتر قرب بوابة القضامة جنوب غريان، فضلا عن تجمع وآليات آخرى للمعتدين قرب مفترق الضوة بجانب الموقع نفسه.

وقال شنبر إنهم في انتظار الأوامر العسكرية من غرفة العمليات لاستعادة بلدة الأصابعة من قبضة مليشيات حفتر، مشيرا إلى أن سيطرة المليشيات على المنطقة، مجرد محاولة لرفع معنوياتهم، وفق تعبيره.

في محور آخر، جاء عن الناطق باسم غرفة عمليات تأمين وحماية سرت الجفرة العميد عبد الهادي دراه، أن مدفعية قواتهم استهدفت الاثنين تجمعا لمليشيات حفتر خلف مقر الشركة الهندية.

وأوضح دراه في تصريح لليبيا الأحرار؛ أن المدفعية قصفت أيضا تجمعا آخر لمليشيات حفتر خلف “حوش الملح” بالوشكة، ما أسفر عن عدد من القتلى والجرحى، وتدمير عدة آليات، وفق قوله.

كما، أفاد الاثنين المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد طيار محمد قنونو بأن سلاح الجو استهدف ثلاث آليات مسلحة في حدود الاصابعة، لافتا إلى أن التعليمات إلى الجيش الليبي جاءت بسحق المتمردين و القضاء على بؤر التمرد دون رحمة او شفقة.

وسيطرت مليشيات حفتر على مدينة الأصابعة وبوابة غوط الريح شمال شرق غريان، بينما انسحبت قوات الوفاق من بوابة غوط الريح باتجاه غريان نتيجة الطيران الإماراتي المسير الداعم لحفتر.

وصرح للأحرار ناطق لواء غريان بفتحت مليشيات حفتر النار باتجاه منطقة العكرمي في محاولة لدخول الهيرة مضيفا أن الجيش الوطني دمر سيارة عسكرية لمليشيات حفتر، كما رصد تجمع مشاة في يحاولون دخول منطقة الهيرة، وفق قوله.