ليبيا

البعثة الأممية تدعو إلى التحقيق في حادثة مزدة وملاحقة الجناة

عير منسق الشؤون الإنسانية بالبعثة الأممية يعقوب الحلو عن صدمته حيال التقارير المروعة حول إطلاق النار على مركز لتهريب البشر في مزدة الأربعاء، والذي أدى إلى مقتل ثلاثين مهاجرا وإصابة أحد عشر آخرين.

وقال الحلو إن الجهات التي تملك السلطة على منطقة مزدة تتحمل مسؤولية ضمان عدم السماح لمهربي البشر والمتاجرين بهم بالاستمرار في جرائمهم اللاإنسانية والإفلات التام من العقاب؛ داعيا إلى التحقيق الفوري في الجرائم البشعة التي ترتكب بحق أفراد عاجزين عن حماية أنفسهم وتقديم المسؤولين عن الجرائم للعدالة.

هذا وأضاف الحلو في بيان له أن بليبيا أكثر من ستمئة وأربعة وخمسين ألف مهاجرولاجئ يتعرض العديد منهم للاعتقال التعسفي والعنف القائم على النوع الاجتماعي والسخرة والابتزاز والاستغلال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق