الأعلى للدولة يستنكر حادثة مزدة ويطالب بملاحقة الجناة

الأعلى للدولة يستنكر حادثة مزدة ويطالب بملاحقة الجناة

استنكر المجلس الأعلى للدولة حادثة مقتل ثلاثين مهاجرا غير نظامي في مدينة مزدة من جنسيات مختلفة أغلبهم من بنغلاديش، وإصابة آخرين بجروح.

وأكد المجلس في بيان له أن هذه الجريمة البشعة التي وقعت في منطقة خاضعة لسيطرة حفتر، تظهر حجم وحشية مرتكبيها ومدى نشاط هذه المجموعات التي تمتهن تهريب البشر واستغلال معاناتهم.

وطالب الأعلى للدولة الجهات الرسمية ذات العلاقة باتخاذ الإجراءات اللازمة والعمل على التعجيل بملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة.

الأعلى للدولة يستنكر حادثة مزدة ويطالب بملاحقة الجناة