عقب ظهور حالات جديدة.. سبها تستنفر لمواجهة كورونا بدعم الوفاق

عقب ظهور حالات جديدة.. سبها تستنفر لمواجهة كورونا بدعم الوفاق

سجل المركز الوطني لمكافحة الأمراض تطورا وبائيا جديدا بالمنطقة الجنوبية دعاه إلى مطالبة أهالي سبها بعدم مغادرة مدينتهم حتى يتم حصر المخالطين وحتى يستقر الوضع الوبائي فيها.

إصابات جديدة
المركز الوطني أعلن الجمعة عن ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 118 حالة بعد تسجيل 13 إصابة جديدة بمدينة سبها؛ 11حالة منها لمخالطين للمصابين في مدينة سبها ؛ وحالتان من بلدة محروقة الشاطئ.

الإجراءات الاحترازية
النتائج الجديدة رفعت عدد الحالات المسجلة في المدينة إلى 25 حالة؛ وهو ما يتطلب ضرورة اتباع سكان مدينة سبها الإرشادات الوقائية والاحترازية بحظر التجول والحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي والاستمرار في عمليات التعقيم والتطهير والنظافة الشخصية؛ بحسب المركز الوطني.

مكافحة الأمراض فرع سبها
مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض فرع سبها عبد الحميد الفاخري أكد أن نتائج الفحوصات الصادرة عنهم دقيقة جدا؛ مطالبا أهالي سبها بدعمهم معنويا والالتفاف حول المركز المجهز بأحدث الأجهزة للكشف عن فيروس كورونا المستجد؛ وفق قوله.

دور صحة الوفاق
وأرسلت وزارة الصحة بحكومة الوفاق قافلة طبية وفريقا طبيا مجهزا لمجابهة الفيروس في سبها، ومعهم أجهزة حديثة للكشف الدقيق عن فيروس كورونا المستجد مع المواد التشغيلية والمعدات والمستلزمات الضرورية لمجابهة هذا الوباء؛ بحسب وزارة الصحة.

بروتوكول للتبليغ بالنتائج
الغرفة المركزية لمكافحة وباء فيروس كورونا ببلدية سبها بدورها أعلنت عن عدة تدابير لمواجهة الفيروس في سبها، كما اعتمدت بروتوكولا لإعلام أصحاب العينات بنتائج الفحص عبر مخاتير المحلات بواسطة الرسائل النصية والإلكترونية دون تواصل مباشر مع المخاتير ولا مع الحالات المصابة بفيروس كورونا، تحقيقا للتباعد الاجتماعي الوقائي؛ بحسب الغرفة المركزية.

التطور الوبائي الجديد والذي قد تكون الحالة الصفرية المتسببة فيه لمواطن أو مواطنة قادمين من السفر من دولة مجاورة؛ يلفت انتباه الجميع إلى ضرورة أخذ التدابير الوقائية على محمل الجد حتى لا يتكرر الأمر في بقية المدن وقد يؤدي إلى خروج الوباء عن السيطرة لا قدر الله.