بعد سيطرتها على الكازيرما.. قوات الوفاق تتقدم بمحور وادي الربيع

بعد سيطرتها على الكازيرما.. قوات الوفاق تتقدم بمحور وادي الربيع

تتعزز السيطرة الميدانية لقوات الوفاق على محاور القتال جنوب العاصمة يوما بعد يوم فيما يضيق الخناق تدريجيا على مليشيات حفتر والمرتزقة الداعمين له.

تأمين مناطق السيطرة
وأفاد القائد الميداني بمحور الكازيرما وليد بسيم للأحرار الخميس بسيطرة قوات الوفاق على مواقع جديدة بمحور الكازيرما حتى ساتر الأحياء البرية؛ مؤكدا تأمين محيط الكازيرما والنقلية وجزء من الأحياء البرية الواقعة جميعها جنوب العاصمة.

الكازيرما لدى الوفاق
وأكد القائد الميداني بعملية بركان الغضب أكرم دوة في وقت سابق لليبيا الأحرار سيطرة قوات الوفاق على كامل محور الكازيرما والأحياء البرية؛ وهو ما قد يفتح الطريق أمام تقدمات جديدة في الأيام القليلة القادمة.

تقدمات بوادي الربيع
كما أفاد آمر غرفة السيطرة بقوة مكافحة الإرهاب علي بوزيان الخميس ببدء تقدم قوات الوفاق بعد القصف المدفعي التمهيدي الذي استهدف تمركزات مليشيات حفتر بالمحور، والذي كان من نتائجه تدمير مدرعة تايغر إماراتية وسيارة دفع رباعي مصفحة وكاشيك بمحور وادي الربيع؛ بحسب بوزيان؛ فيما أكد المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب سيطرة قوات الوفاق على تمركزات مهمة ومتقدمة بمحوري عين زارة ووادي الربيع.

الاشتباكات
وفيما تشهد الأوضاع الميدانية بمحور صلاح الدين واليرموك وكذلك محور الزطارنة اشتباكات متقطعة، تقدمت قوات الوفاق بمحاور الخلة وعين زارة ونجحت في قطع الطريق على مليشيات حفتر بتلك المواقع؛ بحسب تصريحات قادة ميدانيين بهذه المحاور.

وتعد التقدمات اليومية لقوات الجيش الليبي في جنوب طرابلس بحسب قادة عسكريين خطوات مهمة لاسترداد كل المواقع التي كانت تخضع لسيطرة المليشيات المعتدية من أجل تأمين العاصمة وحماية المدنيين فيها من القصف المدفعي والصاروخي الذي راح ضحيته عشرات المدنيين بين قتيل وجريح.