أمريكا: نعمل مع حكومة الوفاق للوصل لحل سياسي

أمريكا: نعمل مع حكومة الوفاق للوصل لحل سياسي

أكدت خارجية الولايات المتحدة الأمريكية أنها ستعمل مع حكومة الوفاق وجميع الأطراف الجاهزة لإلقاء السلاح والتفاوض على حل سياسي.

وجاءت تصريحات الخارجية في سياق استنكارها للتدخل الروسي، إذ تحدثت عن نشر موسكو طائرات مقاتلة في ليبيا، مشيرة إلى أن إعادة طلائها لن يطمس الحقيقة.

وتابعت الخارجية في بيان لها، أن روسيا لا تزود قوات حفتر بالأسلحة المتطورة فحسب، بل تسعى لإخفاء تدخلها في ليبيا.

وحذرت الولايات المتحدة من تكرار تجربة سوريا في ليبيا، وقال ناطق خارجيتها إن الأنشطة الروسية المزعزعة للاستقرار في ليبيا واضحة للعيان.

كما لفت إلى أن المجتمع الدولي والشعب الليبي لن يصدقا ادّعاء روسيا بأن مرتزقتها لا علاقة لهم بأجندتها في ليبيا.

وقالت الأفريكوم الثلاثاء إن العالم سمع أن حفتر أعلن أنه على وشك إطلاق حملة جوية جديدة، ناقلة عن الجنرال القيادي لديها ستيفن تاونسند أن ذلك سيكون باستخدام طيارين من المرتزقة الروس الذين يسيرون الطائرات المزودة من قبل روسيا لقصف الليبيين.

ونشرت الأفريكوم في موقعها الرسمي صورا لطائرتين سوخوي 35 و4 طائرات ميغ 29، وقالت إنها وصلت إلى ليبيا من قاعدة جوية في روسيا، بعد عبورها سوريا، “إذ يعتقد أنه أعيد طلاؤها للتمويه على أنها روسية”.

وقال القائد في أفريكوم ستيفن تاونسند والجنرال في الجيش الأمريكي إنه من الواضح أن روسيا تحاول قلب الميزان لصالحها في ليبيا “مثلما رأيتهم يفعلون في سوريا”،وأنه تسعى لتوسيع وجودها العسكري في إفريقيا باستخدام مجموعات المرتزقة “المدعومة من الحكومة مثل فاغنر”.

وأضاف القائد في أفريكوم أن روسيا لم يعد بوسعها إنكار تورطها في الصراع الليبي المستمر، بعدما “شاهدناها في كل خطوة على الطريق وهي ترسل الجيل الرابع من المقاتلات النفاثة إلى ليبيا.