غرفة العمليات المشتركة تمهل مرتزقة حفتر يومين للانسحاب

غرفة العمليات المشتركة تمهل مرتزقة حفتر يومين للانسحاب

أمهلت غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية المرتزقة المنسحبين من محاور طرابلس إلى ترهونة وبني وليد ونسمة باتجاه الجنوب مدة يومين لعدم استهدافهم.

وأعلنت غرفة العمليات التابعة لرئاسة الأركان أنها منحت مهلة بعدم استهداف العتاد والآليات المنسحبة بين الخامس والعشرين حتى السابع والعشرين من الشهر الحالي.

ولفتت الغرفة في بيان لها إلى أن المراقبة الجوية مستمرة وأن الطيران سيستهدف أي وحدات قتالية متجهة شمالا.

وفي السياق الميداني، أعلنت عملية بركان الغضب أن سرية أسود الهاون التابعة لقوات المنطقة العسكرية الغربية دمرت 3 آليات مسلحة بمحور الكازيرما.

من جانبه أكد الناطق باسم الجيش العقيد محمد قنونو أن المرتزقة الروس يؤمنون وجودهم وحركتهم بين مدينتي بني وليد وترهونة بأربعة منظومات بانتسير الروسية، لافتا إلى رصد نحو 15 طائرة شحن في بني وليد لنقلهم.

هذا وصرح القائد الميداني بمحور صلاح الدين محمد المشاي بأن المدفعية تواصل استهداف تجمعات مليشيات حفتر وأن قواتهم تحافظ على تمركزاتها ما بعد معسكر اليرموك ولا اشتباكات تذكر، حتى اللحظة.

وجاء أيضا عن المشاي في تصريحات لليبيا الأحرار، أن قوات البركان تتعامل مع المليشيات جهة النقلية بطريق المطار للضغط عليهم وقطع الطريق باتجاه الخلاطات.