تقارير

رغم تورط بلاده في دعم حفتر.. السيسي: نرفض أي تدخل خارجي في ليبيا

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن موقف مصر ثابت من الأزمة الليبية بالتوصل لحل سياسي للأزمة، والحفاظ على سيادة ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها، والدعم الكامل لإرادة الشعب الليبي واختياراته، وجاءت تصريحات السيسي في خضم الهزائم المتلاحقة لوكيله خليفة حفتر متناسيا دوره التخريبي في ليبيا ودعمه العسكري المفضوح لمعرقلي السلام في البلاد.

كلمة حق
موقف مصر ثابت من الأزمة الليبية بالتوصل إلى حل سياسي للأزمة، والحفاظ على سيادة ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها، والدعم الكامل لإرادة الشعب الليبي واختياراته، كلمة حق أراد بها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي باطلا.

حالة انفصام
السيسي شدد خلال اجتماع مجموعة الاتصال الإفريقية حول ليبيا على مستوى رؤساء الدول والحكومات عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، على رفض التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية الليبية، في إشارة إلى التحالف التركي العلني مع حكومة الوفاق الذي لم يتجاوز عمره بضعة أشهر وأثمر انتصارات حاسمة على حساب وكيله خليفة حفتر الذي يعمل لحسابه منذ سنوات دون تحقيق أي نتيجة تذكر.

استعداد قتالي
واستشعارا لما أصبح يمثله الجيش الليبي من قوة ضاربة وخاصة على المستوى الجوي، وبعد اندحار حفتر من كامل مدن الساحل الغربي ومن قاعدة الوطية ومن محاور القتال حول العاصمة طرابلس، وجه السيسي جيش بلاده بالاستمرار في التحلي بأقصى درجات الجاهزية والاستعداد القتالي لحماية أمن مصر القومي، معتبرا استقرار ليبيا من محددات الأمن القومي المصري، وأن مصر لم ولن تتهاون مع من وصفهم بالجماعات الإرهابية ومن يدعمها، وهو الذي لم يستطع منذ ست سنوات الانتصار على مجموعات لا يتجاوز عدد منتسبيها الألف شخص في سيناء وفق أكثر التقديرات، اللهم إلا إذا كانت محاربة الإرهاب عندهم فزاعة لشرعنة الحكم بالتخويف والإذعان.

ومثلما يعيش معسكر وكيله حفتر من ارتباك بعد هزائمه المتوالية، يتخبط كفيله المحور العربي، في حالة من الإحباط كشفتها تصريحاتهم الأخيرة المتمسكة بالحل السياسي الذي طالما عرقلوه ولم يتركوا مسمارا إلا دقوه في نعشه على مدار السنوات الماضية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق