تدمير منظومتي دفاع جوي روسيتين لحفتر بالوطية

تدمير منظومتي دفاع جوي روسيتين لحفتر بالوطية

أكدت عملية بركان الغضب أن قوات الوفاق دمرت للمرة الثانية منظومة الدفاع الجوي الروسية بانتسير بعد ساعات من وصولها داخل قاعدة الوطية الجوية.

وأوضحت أن منظومة “بانتسير” الصاروخية المدفعية المضادة للطائرات كانت موضوعة على سيارة MAN-SX45، وأنها نقلت إلى ليبيا من الإمارات لدعم ميليشيات حفتر في العدوان على طرابلس.

ودمر قبل ذلك سلاح الجو أيضا يوم السبت في ثلاث ضربات جوية على قاعدة الوطية الجوية منظومة الدفاع الجوي الروسية بانتسير وثلاث سيارات مسلحة بينها سيارة ذخيرة.

كما أفاد المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي عقيد طيار محمد قنونو، بأن سلاح الجو دمر أيضا في ضربتين دشما في القاعدة الجوية بالوطية يحتوي مخازن للذخيرة.

وأضاف أن طيران الوفاق وجّه فجر الأحد ثلاث ضربات جوية في قاعدة الوطية الجوية ومحيطها تعاملت في إحداها مع طائرة وينق لونق صينية الصنع دعمت بها الامارات ميليشيات حفتر.

وأكد قنونو أيضا السبت تدمير سلاح الجو حافلة عسكرية تحمل عدد من عناصر ميليشيات حفتر في الطريق بين تينيناي و بني وليد كانوا في طريقهم لدعم الميليشيات في عدوانها على طرابلس

وجدد علمية بركان الغضب التشديد على أن المنطقتين العسكريتين الغربية والوسطى هي مناطق عمليات عسكرية للجيش الليبي يمنع التحرك فيها بدون إذن مسبق، سواء للآليات العسكرية وشبه العسكرية أو شاحنات نقل البضائع والوقود.

كما حذرت المدنيين من خطورة الاقتراب من المواقع التي يستهدفها سلاح الجو في مناطق العمليات.