ظلام دامس على العاصمة طرابلس ومناطق أخرى

ظلام دامس على العاصمة طرابلس ومناطق أخرى

خروج الوحدة الرابعة بمحطة جنوب طرابلس الغازية والوحدة الأولى بمحطة الزاوية وفصل دوائر مائتين وعشرين الرابطة بين محطة توليد الخمس والخمس مفاتيح ، بالتزامن مع وجود مجموعات مسلحة بالقرب من أسوار محطة كهرباء الخمس، هذا ما أعلنت عنه الشركة العامة للكهرباء توضيحا لسبب الإظلام التام على العاصمة وغيرها من المناطق، مما زاد من ساعات طرح الأحمال ، لتعلن الشركة لاحقا عودة التيار الكهربائي تدريجيا بعد دخول عدة وحدات للشبكة وعودتها للخدمة من جديد .

زيادة طرح الأحمال
فيما يتعلق بمسألة طرح الأحمال أوضحت الشركة العامة للكهرباء أن زيادة ساعات طرح الأحمال يرجع لارتفاع درجات الحرارة في هذه الأيام ، وما يزيد الأمر تعقيدا و صعوبة على الشركة والعاملين بها هو عدم إمكانية الوصول إلى بعض المحطات وإصلاح العطب بها نتيجة لوجودها بأماكن اشتباكات، ناهيك عن الاعتداءات المتكررة على فرق الصيانة وسرقة الأسلاك التي تقدر بمئات الأمتار في عدة مناطق وهو ما يؤثر سلبا في أداء الشركة و بشكل كبير.

غرف أمنية مصغرة
بحسب تصريحات مسؤول دائرة الإعلام بالشركة محمد التكوري لقناة ليبيا الأحرار فإن الشركة العامة للكهرباء ناشدت وطالبت مررا وتكررا من الجهات المسؤولة والبلديات بإنشاء غرف أمنية مصغرة لحماية المحطات من عمليات النهب والتخريب، وضرورة إحالة كل من يعتدي علي فرق الصيانة ومحسابته قانونيا ، ولكن حتي الأن لم تستجيب اي من الجهات لهذه المطالبات.

استهداف محطات الكهرباء
مشاكل قطاع الكهرباء في ليبيا لم تقف عند هذا الحد فحسب ، فقذائف العدوان على طرابلس طالت محطة باني ( 11- ك،ف ) في منطقة باب بن غشير ما تسبب في إتلاف المحطة ، حالها كحال أغلب المؤسسات والمرافق العامة التي طالها الضرر نتيجة هذا العدوان، فيما قائمة الازمات تطول لسان حال المواطن يقول يكفينا ما نعانيه نريد كهرباء