الصحة: قصف المعتدين لمستشفى شارع الزاوية قد يوقف عمله

الصحة: قصف المعتدين لمستشفى شارع الزاوية قد يوقف عمله

أفاد وكيل وزارة الصحة محمد هيثم بأن الأضرار التي أصابت المستشفى بشارع الزاوية قد تؤدي إلى خروجه عن العمل وهو ما يشكل تهديدا في ظل جائحة كورونا.

وأضاف هيثم في تصرح لليبيا الأحرار، أن استهداف المستشفيات بات ممنهجا من قبل المعتدين، “ولن نصمت على هذا ولدينا كل السبل لإحراج المجتمع الدولي الذي يقف متفرجا”.

وتابع الوكيل أن حالة من الهلع وقعت بين الأطقم الطبية في مستشفى طرابلس المركزي بشارع الزاوية نتيجة قذائف مليشيات حفتر.

ودانت وزارة الصحة على لسان وكيلها هذا القصف “الذي يستهدف المرافق الطبية وهو ما يخالف كافة المواثيق والقوانين الدولية”.

وأوضح الوكيل أن القذائف أصابت قسمي الجلدية والأمراض السارية بمستشفى طرابلس المركزي إلى جانب عدد من المصحات بجانبه.

هذا وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة فوزي ونيس ارتفاع ضحايا قصف مليشيات حفتر لمستشفى شارع الزاوية إلى 14 جريحا.