“علماء ليبيا”: نحذر من خطر غلو المنهج المنحرف لمداخلة هيئة الأوقاف

"علماء ليبيا": نحذر من خطر غلو المنهج المنحرف لمداخلة هيئة الأوقاف

طالبت هيئة علماء ليبيا بإقالة رئيس هيئة الأوقاف التابع لحكومة الوفاق بسبب ما سمته انتمائه إلى الجماعة المدخلية المعروفة بغلوها والمرتبطة بجهات خارجية تعادي من خالفها.

كما حذرت هيئة علماء ليبيا في بيان لها بهذا الصدد من “خطر المنهج المنحرف لجماعة المداخلة” بهيئة أوقاف طرابلس.

وأضافت علماء ليبيا أن تلك الجماعة تحاول ربط الليبيين والشباب خاصة بجبهات دينية خارجية معروفة بعدائها لمن ليس على منهجها “المنحرف”.

وتابعت الهيئة في بيانها، أن تلك الفئة تعمل على زرع الغلو في عقول الأطفال، وتلويث فطرهم النقية وتنيس قلوبهم الطاهرة بتربيتهم على تبديع وتضليل كل من لم يكن على نهجهم.

وتابعت هيئة علماء ليبيا أنها غير مستغربة من انتفاضة الناس ضدهم في عدد من المدن بعد أو وجدوا متنفسا من الحرية بالتخلص من سطوة هذه الفرقة التي تفرض ما يقوله شيوخها وتحصر الحق فيه، وفق تعبيرهأ.

وذكرت أنها تستنكر مذكرة الأوقاف الأخيرة وما فيها من “إسفاف” وتطاول مخالف لأخلاق الإسلام وما درج عليه أهل البلاد من توقير الكبار في السن العلم.

وحث علماء ليبيا على الاستمساك بقطعيات الشريعة، مؤكدة أن هذه القطعيات لا يمكن أن تخرمها مسائل الاجتهاد، فضلا عن “شذوذات هذه الجماعة”.

وأكد العلماء أن أتباع طائفة المدخلية تحرم عليهم مراجعهم الاستماع إلى غيرهم حتى لا يقعون في بدعهم كما يزعمون.

No photo description available.
Image may contain: text
No photo description available.