“التيار المدني”: لا حوار إلا بعد هزيمة المعتدي

"التيار المدني": لا حوار إلا بعد هزيمة المعتدي

شددت قوى التيار المدني على أنه لا حوار يمكن إجراءه ولا مفاوضات إلا بعد هزيمة المعتدي وإنهاء العدوان.

وأكد التيار في بيان له، رفضه أي حوار مع مجرم الحرب حفتر أو منظومته أو من يمثله، كونه مصدر خطر ولا يمكن أن يكون جزءا من الحل، بحسب البيان.

ولفت البيان إلى رفض التيار الآليات والمعايير التي اعتمدتها بعثة الأمم المتحدة لتطبيق مخرجات برلين فيما يتعلق بمسارات الحوار الثلاثة.

وأردف التيار أن تلك المعايير لا يمكن البناء عليها من جديد، متمسكا بملكية الليبيين للحوار، على ألا يتعدى درو البعثة حدود ما ارتبط بها، وفقا لقرارات مجلس الأمن المنشئة لها.

وحثت قوى التيار المدني مجلسي النواب والأعلى للدولة والمجلس الرئاسي والقيادات العسكرية ومنظمات المجتمع المدني على اتخاذ موقف موحد وعلني برفض الحوار إلا بعد دحر المعتدي.

Image may contain: text