تجمع مشايخ وعلماء ليبيا: قصف حفتر للمدنيين اعتداء صارخ لكل الأعراف

تجمع مشايخ وعلماء ليبيا: قصف حفتر للمدنيين اعتداء صارخ لكل الأعراف

أكد التجمع الوطني لعلماء ومشايخ ليبيا أن القصف “الجبان الذي نفذته مليشيات حفتر اعتداء صارخ على الأعراف والتشريعات والقوانين الدولية والإنسانية”.

أعرب التجمع الوطني لعلماء ومشايخ المسلمين عن إدانته واستنكاره بأشد العبارات قصف حفتر للمدنيين، لافتا إلى أنه كان متعمدا وبشكل مباشر ويضاف إلى السجل الإجرامي الذي لم يتوقف في استهداف المدنيين.

وأوضح أن الاستهداف ما يزال مستمرا وممنهجا على المواطنين في العاصمة مخلفا أعدادا من الضحايا سقطوا شهداء في بيوتهم آمنين.

وتابع التجمع أن هذه الجريمة تؤكد أنه لا وجود لحدود دينية أو أخلاقية تردع “هذا المجرم ولن تثيني شعبنا على القيام بواجباته في صد العدوان الغاشم على العاصمة”.

وحث التجمع الليبيين على وقفة جادة وإدانة واستنكار لهذا الاستهداف الممنهج للأرض والإنسان وفضح العدوان والغزاة، وفق تعبيره.

وحمل البيان المسؤولية الكاملة لرئيس المجلس الرئاسي بصفته رئيس الدولة والحكومة والقائد الأعلى للجيش وزير الدفاع “في تهاونه لدفع الصائل وحماية المواطنين”

كما حمل التجمع كافة أعضاء الرئاسي والنواب والأعلى للدولة والقيادة العسكرية المسؤولية، مذكرا إياهم بأن حماية الشعب “في رقبتهم وهم مسؤولون عنه”.

تجمع مشايخ وعلماء ليبيا: قصف حفتر للمدنيين اعتداء صارخ لكل الأعراف
تجمع مشايخ وعلماء ليبيا: قصف حفتر للمدنيين اعتداء صارخ لكل الأعراف