العدوان على طرابلس.. من ساحات الحرب إلى أروقة المحاكم

العدوان على طرابلس.. من ساحات الحرب إلى أروقة المحاكم

أصدرت محكمة بالولايات المتحدة الأمريكية أوامر استدعاء بحق خليفة حفتر وصقر الجروشي وعارف النايض ومحمود الوفلي، ويأتي ذلك بعد دعوى قضائية تقدم بها مواطنون ليبيون، تنضاف إلى دعاوى سابقة تلاحق حفتر في جرائم حرب وانتهاكات لحقوق الانسان.

متابعة قضائية
فخلال أكثر من سنة من حملة “الفتح المبين” العسكرية ضد العاصمة، رفعت بالولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا عدة قضايا ضد قائد الحملة خليفة حفتر وعدد من معاونيه، دولا وأفرادا، ليتحول العدوان على طرابلس من ساحات الحرب إلى أروقة المحاكم.

حفتر أمام القضاء الأمريكي
وفي آخر فصول الدعاوى ضد المعتدين على طرابلس، أصدرت محكمة كولومبيا أوامر استدعاء بحق خليفة حفتر وصقر الجروشي وعارف النايض ومحمود الوفلي، موضحة في بيان الاستدعاء، أنه يجب على من تم استدعاؤهم أن يقدموا لمحامي المدعي ردا على الشكوى أو التماسا بموجب القاعدة رقم اثنتي عشرة من القواعد الفيدرالية للإجراءات المدنية في غضون 21 يوما.
المحكمة لوحت بإصدار أحكام غيابية بالتعويض المطلوب في الشكوى ضد من تم بحقهم الاستدعاء في حال لم يقوموا بالرد على طلب المحكمة، وفق نص الاستدعاء.

6 عائلات تلاحق حفتر
وكانت ست عائلات ليبية مقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية، ممن قتل أقرباؤها جراء العدوان على العاصمة طرابلس، رفعت في وقت سابق دعوى فيدرالية إلى محكمة المقاطعة في العاصمة واشنطن ضد خليفة حفتر ودولة الإمارات، لدورهم في ارتكاب جرائم حرب في ليبيا.

4 عائلات تلاحق حفتر
وفي السياق نفسه رفعت أربع عائلات ليبية العام الماضي، دعوى قضائية بمحكمة المقاطعة الأمريكية بولاية فرجينياضد حفتر كونه مواطنا أمريكيا، بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وانتهاكات لحقوق الإنسان في ليبيا، مطالبة بدفع 100 مليون دولار تعويضا عقابيا و25 مليون دولار تعويضا عن المعاناة والصدمات الناتجة عن الهجمات التي تسببت في مقتل أقربائهم في غارات بالمدافع الصاروخية وقذائف الهاون وقصف الطائرات على مشارف العاصمة طرابلس.

حفتر ملاحق في فرنسا
وتنضاف دعوى مقاضاة حفتر الأخيرة لأخرى كان قد رفعها مواطن ليبي ضد حفتر في باريس عام 2018، متهما إياه بقتل عدد من أفراد أسرته في منطقة قنفودة ببنغازي،وإخضاعه وآخرين معه للتعذيب نهاية 2014.

الدعاوى المرفوعة ضد حفتر منذ تزعمه ما يعرف بعملية الكرامة تسلط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان وعمليات القتل خارج نطاق القانون التي قامت بها عناصره وتورط فيها داعموه بالجرم المشهود لاسيما الإمارات وفرنسا وروسيا.