الداخلية: نستغرب الصمت الدولي عن جرائم الحرب المرتكبة من حفتر

الداخلية: نستغرب الصمت الدولي عن جرائم الحرب المرتكبة من حفتر

أبدت وزارة الداخلية استغرابها من الصمت الدولي علن أعمال حفتر المستمرة التي تعد جرائم حرب يعاقب عليها القانون الدولي.

ودانت الداخلية في بيان لها، “بأشد العبارات” هذه الأفعال الإجرامية المتكررة التي يرتكبها مجرم الحرب حفتر بحق سكان العاصمة طرابلس، وفق تعبيرها.

وأكد البيان أن هذه الأفعال لا يرتكبها إلا من تجردت منه الإنسانية وبات يستهين بأرواح المواطنين ويرتكب أعماله على مرأى ومسمع الجميع.

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بتوثيق هذه الأفعال والجرائم التي يرتكبها حفتر ومليشياته تجاه الشعب، وأن تضطلع بمسؤولياتها.

وجاء عن الوزارة أن قصف مليشيات حفتر لمنطقة بن غشير وطريق السور خلف ستة قتلى من المواطنين وإصابة العشرات وأضرار بالممتلكات العامة والخاصة.

ولفتت إلى تعرض مطار معيتيقة لقصف أدى لإصابة طائرة 320 بأضرار جسيمة وهي تابعة للخطوط الليبية، فضلا عن احتراق طائرة شحن يوشن بالكامل واحتراق أخرى أيضا، إلى جانب تعرض مبنى هيئة السلامة الوطنية لأضرار جسيمة.

وأكدت الوزارة احتراق 4 سيارات إطفاء بالكامل واحتراق المكاتب بجانب هنغر صقر وتضرر بوابتين وإصابة المستودع النفطي التابع لشركة البريقة وعدد من الخزانات ومنظومة تزويد الطائرات.

الداخلية: نستغرب الصمت الدولي عن جرائم الحرب المرتكبة من حفتر