استشهاد أم وإصابة الأب وابنته بصلاح الدين جراء قصف حفتر

استشهاد أم وإصابة الأب وابنته بصلاح الدين جراء قصف حفتر

أفادت عملية بركان الغضب باستشهاد أم وإصابة أب وابنتيه بقذائف مليشيات حفتر.

وأوضحت المركز الإعلامي أن الأم تدعى فاطمة فرج حماد عمرها 53 سنة، والأب معمر عبدالسلام شعبان وعمره 56، إلى جانب ابنتيه سارة وهاجر.

وسبق للمستشار الإعلامي لوزارة الصحة الأمين الهاشمي أن صرح للأحرار، بإن حصيلة قصف ميليشيات حفتر لأحياء طرابلس يوم السبت بلغت أربعة شهداء بينهم طفلة، وستة عشر جريحا آخرين.

هذا، وقد أطلقت مليشيات حفتر نحو مئة وخمسين صاروخا يوم السبت، على مطار معيتيقة والأحياء السكنية في محيطه ومنطقة باب بن غشير وباقي أحياء طرابلس.

من جهته قال رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج بصفته قائدا للجيش الليبي إن إطلاق قوات مجرم الحرب أكثر من مائة صاروخ وسقوط عشرات المدنيين ضحايا دليل على ضعف ويأس منه بعد الهزائم المتتالية له ولمليشياته ومرتزقته.

كما دان من جانبه مجلس النواب في طرابلس القصف المستمر لمطار معيتيقة والطائرات المدنية التي كانت تستعد لجلب العالقين بالخارج والقصف على البنى التحتية الذي أودى بحياة المدنيين العزل في الكريمية وتاجوراء والهضبة وأبوسليم والسبعة والفرناج وزاوية الدهماني.

هذا واستنكرت البعثة الأممية قصف ميليشيات حفتر مطار معيتيقة أثناء استعداد طائرة مدنية لمغادرة طرابلس، في قصف أدى لوقوع أضرار هائلة في طائرتي ركاب مدنيتين وخزانات للوقود وسيارات إطفاء الحرائق وصالة الركاب، مطالبة بتقدم المسؤولين للعدالة.