أمريكا تطالب بإنهاء إغلاق النفط وترفض عسكرته

أمريكا تطالب بإنهاء إغلاق النفط وترفض عسكرته

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية بوقف الإغلاق “غير الضروري” (من حفتر) لقطاع الطاقة في ليبيا واستهداف أفراد ومرافق شركات النفط.

وأكدت أمريكا على لسان سفارتها بليبيا في بيان لها، رفضها محاولات عسكرة قطاع الطاقة، وتهريب المنتجات البترولية بما يتعارض مع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأبدت السفارة معارضتها لمزيد من تقسيم المؤسسات الاقتصادية الليبية، مشيرة إلى تعارض هذه المظاهر مع تطلعات الشعب الليبي للمضي قدما ببلاد والاستجابة للتحدي غير المسبوق الذي يشكله وباء كورونا.

ورحبت السفارة بإعلان المؤسسة الوطنية للنفط إعادة هيكلة ناجحة لشركة البريقة للتسويق النفطي (BPMC).

ولفتت الولايات المتحدة إلى تأكيدها أن مستقبلًا أكثر إشراقًا وازدهارًا ممكنًا عندما تلتقي الأطراف الليبية المسؤولة في حوار سلمي.

وأشارت سفارة أمريكا إلى ضرورة أن تبقى المؤسسة الوطنية للنفط وشركاتها التابعة غير سياسية، وذات كفاءة تقنية، ومزودة بالموارد المناسبة من أجل تحقيق مهمتها الحيوية نيابة عن جميع الليبيين.