بعد استكمال إجراءاتهم في تركيا.. وصول أول فوج من العالقين لمصراتة

بعد استكمال إجراءاتهم في تركيا.. وصول أول فوج من العالقين لمصراتة

أكثر من 300 شخص من العالقين في مدينة إسطنبول التركية وصلوا إلى مطار مصراتة الدولي تقلهم طائرة الخطوط الجوية الليبية في رحلة العودة إلى الوطن في أول دفعة من جملة هؤلاء العالقين الذين عجزوا عن العودة إلى بلادهم نتيجة وقف الملاحة الجوية بين تركيا وليبيا.
إجلاء بعد إجراءات
القنصل الليبي في إسطنبول فتحي الشريف كان قد أفاد ليبيا الأحرار ببدء إجراءات ترحيل الرحلة الأولى لنقل أول دفعة من العالقين من أماكن إقامتهم في الفنادق إلى مطار اسطنبول وتجهيزهم بمعدات الوقاية الشخصية من فيروس كورونا المستجد؛ مع استمرار إجراءات ترحيل بقية العالقين على دفعات فور انتهاء هذه المجموعة.

القنصل الليبي في اسطنبول أكد تنفيذهم لبنود البروتوكول العلمي لإعادة العالقين المتمثل في التحليل المبدئي قبل الحجر ثم التحليل الثاني بعد إتمام 14يوما في الحجر الصحي ؛ مشيرا إلى أن مع كل واحد من هؤلاء العائدين إلى ليبيا شهادة صادرة من وزارة الصحة التركية بخلوه من فيروس كورونا ومعه نماذج التحليلين الأول والثاني إضافة إلى بطاقة معلومات معتمدة من السلطات التركية ومصدقة من القنصلية.

حجر في ليبيا
من مصراتة التي استقبلت العالقين في مطارها أفاد رئيس لجنة مكافحة فيروس كورونا في مصراتة حسين الجمل باستكمالهم الاحتياجات الناقصة لاستقبال العالقين القادمين من تركيا بالمجهود الذاتي من داخل المدينة؛ مشددا في مداخلته على ليبيا الأحرار على ضرورة الالتزام الصارم بإجراءات الحظر والحجر دون أدنى تهاون لأن ليبيا لا تزال في مرحلة الخطر؛ وفق تعبيره.

وطمأن مدير مركز مكافحة الأمراض بدر النجار الجميع باتخاذهم الإجراءات اللازمة مع اللجنة العلمية لمكافحة الفايروس بما في ذلك حماية الأطقم الجوية، وأنهم سوف يشرعون في إجراء الكشوفات بعد وصول العالقين مباشرة باستخدام الكاميرات الحرارية للتأكد من خلوهم من أي أعراض، إلى جانب تعبئة نماذج لكل العالقين للتواصل معهم بعد عودتهم.

ومن جهته أوصى رئيس اللجنة العلمية بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض عبدالنبي الرايس العالقين بالخارج بإعادة الحجر الصحي لأربعة عشر يوما إضافيا داخل منازلهم، والابتعاد عن المخالطة قطعا للتأكد من عدم ظهور الأعراض وتجنبا لانتقال العدوى.