أردوغان: سنسمع أخبارا سارة من ليبيا قريبا

أردوغان: سنسمع أخبارا سارة من ليبيا قريبا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا مصممة على دعم حكومة الوفاق الشرعية، لا فتا إلى أن “الانقلابي خليفة حفتر” بدأ يتراجع.

وأضاف أردوغان في كلمة متلفزة عقب ترأسه اجتماعا للحكومة، أن عملية دحر حفتر جرت بفضل الدعم المقدم إلى الحكومة الشرعية في ليبيا المعترف بها دوليا.

وتابع الرئيس التركي أن هناك أنباء سارة جديدة سترد قريبا من ليبيا، مشيرا إلى أن أمنها وسلامة شعبها ورخاءه هو مفتاح الاستقرار في كامل منطقة شمال إفريقيا والبحر المتوسط.

وأردف أن تركيا عازمة على تحويل المنطقة مجددا إلى “واحة سلام” عبر مواصلة دعمها الحكومة الشرعية بليبيا.

وزاد أردوغان أن حفتر يواجه مع كل خطوة يخطوها مقاومة من الشعب حتى في المناطق التي يحتلها.

وجاء في كلمة الرئيس التركي بالسياق نفسه أنه لن تكفي حفتر جهود الدول التي تقدم له أسلحة ودعمًا ماليًا غير محدود لإنقاذه.

وتحاصر قوات الوفاق قاعدة الوطية وترهونة بعدما حررت أخيرا كامل الساحل الشمالي الغربي لليبيا وطردت منه مليشيات حفتر.