طيران الوفاق يقصف ذخائر حفتر ومليشياته بالوطية

طيران الوفاق يقصف ذخائر حفتر ومليشياته بالوطية

أفادت عملية بركان الغضب بشن طيران الوفاق غارتين وجه خلالهما ضربات استهدفت آليات وذخائر في قاعدة الوطية الجوية.

وتابع المركز الإعلامي للعملية أن المدفعية الثقيلة استهدفت بدقة أيضا تجمعا لميليشيات حفتر المشروع دمرت خلاله 5 آليات عسكرية.

وجاء في إيجاز للناطق باسم الجيش الليبي العقيد محمد قنونو، استهداف الطيران سيارة عسكرية في قاعدة الوطية وسيارة عسكرية في تينيناي جنوب بني وليد، فضلا عن تدمير سيارة عسكرية على متنها مرتزقة في القريات.

وأضاف قونو أن سلاح الجو نفذ ثلاث ضربات جوية استهدفت 3 سيارات مصفحة (دفع رباعي) ودمرهم بالكامل وقتل من كان على متنهم في محيط تينيناي جنوب بني وليد.

هذا، وذكر المتحدث باسم الجيش كذلك أن سلاح الجو نفذ 3 ضربات جوية على قاعدة الوطية استهدفت آليات وتمركزات لميليشيات حفتر في القاعدة.

كما كشفت عملية بركان الغضب‬ أن المدفعية الثقيلة لقوات الوفاق استهدفت تمركزا لميليشيات حفتر غرب مثلث خلة بن عون جنوب طرابلس أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

هذا، وجاء عن ناطق قوات الوافاق، السبت، أن سلاح الجو استهدف شاحنة نقل وقود تابعة لمليشيات حفتر بمحيط منطقة نسمة، وأن هذه الغارة القتالية هي الرابعة لسلاح الجو خلال أربع وعشرين ساعة، بهدف قطع الإمدادات عن مليشيات حفتر التي تقصف العاصمة طرابلس.

كما نفذ قبل يومين سلاح الجو الليبي خمس غارات قتالية على قاعدة الوطية الجوية استهدف خلالها تمركزات أفراد وآليات مسلحة لميليشيات حفتر.

وأعلن قنونو أن سلاح الجو نفذ ست غارات جوية صباح الجمعة استهدفت رتل آليات مسلحة وعناصر ميليشيات حفتر قرب وادي مرسيط في الطريق الرابط بين القريات والشويرف، ما أدى إلى تدمير شاحنة وقود و سيارتين مسلحتين في وادي مرسيط كانتا في طريقها لإمداد ميليشيات حفتر.

هذا وكانت غرفة عمليات بركان الغضب قد أعلنت المنطقتين العسكريتين الغربية والوسطى مناطق عمليات عسكرية يمنع التحرك فيها بدون إذن مسبق، سواء للآليات العسكرية أو شاحنات نقل البضائع والوقود، مطالبين من يزاولون هذه الأنشطة بالتواصل مع غرفة العمليات لغرض تأمين تحركهم.