تقدمات لقوات الوفاق جنوب طرابلس وغارات جوية لسلاح الجو التابع لها على قاعدة الوطية
أرشيف

تقدمات لقوات الوفاق جنوب طرابلس وغارات جوية لسلاح الجو التابع لها على قاعدة الوطية

ضربات جوية جديدة من قبل سلاح الجو الليبي على قاعدة الوطية، استهدفت هذه المرة تمركزات لمليشيات حفتر في القاعدة.

المتحدث باسم الجيش الليبي عقيد طيار محمد قنونو، أكد تنفيذ 3 غارات جوية على الوطية، استهدفت أفرادا من مليشيات حفتر، إضافة إلى آليات وعربات عسكرية.

تحييد الوطية
يأتي ذلك في الوقت الذي تستمر فيه قوات الوفاق في محاصرة قاعدة الوطية، التي باتت خارج حسابات معركة العدوان بعدما كانت نقطة انطلاق طيران حفتر في قصف العاصمة.

تقدمات جديدة
أما في محاور جنوب طرابلس، فقال القائد الميداني بمحور الرملة الطاهر بن غربية، إن قوات الوفاق حققت تقدمات جديدة في المحور، بعد استهداف مواقع لمليشيات حفتر بالمدفعية الثقيلة، ما أجبرهم على التراجع.
من جهته، أكد المكتب الإعلامي لعملية بركان الغضب استهداف المدفعية الثقيلة تمركزا لمليشيات حفتر غرب مثلت خلة بن عون جنوب طرابلس، مشيرا إلى أن القصف المدفي تسبب في سقوط قتلى وجرحى من مليشيات حفتر.

هذا وأضاف المكتب الإعلامي، إن مليشيات حفتر قصفت شقة لعائلة نازحة في طريق الشوك بقذائف عشوائية، ما تسبب في وقوع أضرار مادية جسيمة.

محاصرة ترهونة
وفيما يتعلق بالأوضاع الميدانية قرب مدينة ترهونة، أكد القائد الميداني بعملية بركان الغضب عبد المجيد التركي، استهداف قواتهم لتمركزات لمليشيات حفتر في محيط ترهونة بالمدفعية الثقيلة.
التريكي قال إن قوات الوفاق عززت من مواقعها في محاور ترهونة، وهي في انتظار التعليمات من غرفة العمليات ، للتقدم صوب الأهداف المحددة.

تدمير راجمة صواريخ
أما في محاور القتال قرب منطقة الوشكة، فقد تمكنت قوات الوفاق من تدمير راجمة صواريخ وعدد من الآليات العسكرية فجر الأحد، بعد استهدافهم بالمدفعية الثقيلة، إضافة إلى مقتل عدد من عناصر مليشيات حفتر جراء القصف المدفعي، وذلك وفق ما أكده الناطق باسم غرفة عمليات سرت الجفرة العميد عبد الهادي دراه لليبيا الأحرار.