باشاغا: لقد تبين لأوروبا فشل حفتر

باشاغا: لقد تبين لأوروبا فشل حفتر

أكد وزير الداخلية فتحي باشاغا أنه أصبح من الواضح لأوروبا الآن أن اعتداء حفتر الذي كلف الليبيين كثيراً قد فشل.

وأفاد الوزير بأنه ‏تلقى دعوة من المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية لإطلاع كبار المسؤولين في أوروبا على التقدمات التي حققتها حكومة الوفاق في هزيمة ميليشيات حفتر واستعادة الأمن والاستقرار في المناطق المحررة.

‏وتابع باشاغا أنه أطلع الأوروبيين على آخر الإصلاحات التي بذلتها الداخلية لتعزيز القطاع الأمني، “وناقشنا زيادة الشراكة مع الدول الأوروبية في هذا المجال”.

وأوضح الوزير أن زيادة التعاون الأمني يفيد كلا الجانبين، لافتا إلى تناوله “الدور المدمر الذي مازال يلعبه المتدخلون الاجانب – كشركة فاغنر الروسية”.

وشدد الوزير في تواصله مع المسؤولين الأوروبيين على موقف حكومة الوفاق الرافض لعملية ‎إيريني الأوروبية بشكلها الحالي، كونها تفتقر لآليات إيقاف شحنات الأسلحة والمرتزقة التي تتدفق باستمرار عبر البر والجو إلى الانقلابيين، والتي تأتي بشكل رئيسي من ‎الإمارات، وفق تعبيره.

وذكر باشاغا أنه ‏يمكن أن تكون ليبيا شريكًا استراتيجيًا ناجحًا لأوروبا، “ولكن يجب على الأوروبيين أن يدافعوا عن الحق، وأن يستنكروا التدخلات الأجنبية التي تدعم الانقلاب العسكري الفاشل لحفتر”.

وطالب الوزير أوروبا بأن تسمي الدول التي تقوض استقرار ‎ليبيا وتخالف القانون الدولي عبر تزويد ميليشيات حفتر بالأسلحة.