ستيفاني وليامز
ستيفاني وليامز

ويليامز تحذر من انهيار الأوضاع في ليبيا

حذرت مبعوثة الأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز من أن هناك قاعا جديدا قد يصل إليه الوضع في ليبيا أعمق من القاع الذي هو فيه الآن.

وقالت ويليامز في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، “اعتقدنا أنه مع استمرار الوباء ستلتزم أطراف النزاع في ليبيا، غير أنه اتضح أن أولئك الذين حضروا مؤتمر برلين لم يقصدوا أبدا الالتزام بتعهدهم بمراقبة حظر الأسلحة”، مشيرة إلى تحول الحرب في ليبيا إلى حرب بالوكالة، وفق تعبيرها.

وأعلنت الأيام الماضية بعثة الأمم المتحدة تسجيلها 49 ضحية من المدنيين في الفترة منذ 14 أبريل منهم ثمانية قتلى.

وأكدت المبعوثة الأممية بـ24 أبريل في مؤتمر صحفي أن مليشيات حفتر هي التي تقصف وسط العاصمة ردا على سؤال صحفي في هذا السياق عن الجهات القاصفة للعاصمة.

وقالت وليامز إن هدنة روسيا وتركيا بـ12 يناير انتهكت أكثر من 850 مرة، إلى جانب هدنة كورونا الإنسانية التي اخترقت أكثر من 70 في أسبوع واحد.