قوات الوفاق تحافظ على تمركزاتها داخل حدود ترهونة بعد فشل مليشيات حفتر التقدم

قوات الوفاق تحافظ على تمركزاتها داخل حدود ترهونة بعد فشل مليشيات حفتر التقدم

أفادت مصادر عسكرية الخميس بفشل محاولات مليشيات حفتر ليل الأربعاء كسر الحصار المفروض على مدينة ترهونة.

وأضافت المصادر لليبيا الأحرار، أن مليشيات حفتر حاولت التقدم بمحور المصابحة الرحوميين باعتمادها على السلاح الثقيل وعربات الجراد بشكل مكثف، إلا أن محاولاتها فشلت وتمكنت قوات الوفاق من الحفاظ على مواقعها بالمحور.

وتابعت المصادر نفسها أن قوات حفتر استمرت في قصف الطريق الساحلي وما بعده إلى جانب قصف الأحياء السكنية في شارع الخمسين.

من جهته، أفاد آمر محور القويعة القره بولي محمد العايب، بصد قواتهم هجوما لمليشيات حفتر في منطقة الرواجح ومحيطها بعد اشتباكات دامت ساعات.

وذكر العايب في تصريحات لليبيا الأحرار، أن مليشيات حفتر مازالت تواصل قصف الأحياء السكنية بالصواريخ، بعد تراجعهم وتكبيدهم خسائر كبيرة.

في محاور غرب سرت قال الناطق باسم غرفة عمليات سرت الجفرة العميد عبد الهادي دراه، إن الأوضاع مستقرة وإن قواتهم محافظة على تمركزاتها وجاهزة لتنفيذ أي أوامر تصدر عن الغرفة.

وأوضح دراه أن مجموعة من مليشيات حفتر حاولت فجرا التقدم في محور اللود غير أن قوات الوفاق اشتبكت معها ودمرت آلياتها ورجعت إلى مواقعها سالمة دون خسائر، في حين فرت قوات العدوان، وفق قوله.