البعثة: قلقون لقصف طربلس وقتل مدنييها

البعثة: قلقون لقصف طربلس وقتل مدنييها

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنها قلقة جراء قصف مدنيي طرابلس وقتل المواطنين وتدهور الوضع الإنساني فيها وبالمناطق المحيطة.

وسجلت البعثة في بيان لها، إصابة ما لا يقل عن 28 مدنياً بينهم خمسة أشخاص قتلى منهم نساء وأطفال، جراء الارتفاع الحاد في القصف العشوائي على المناطق المأهولة بالمدنيين.

ورصد البيان سقوط قذائف على أحياء عدة بالمدينة، بما في ذلك عين زارة والسواني وطريق الشوك وسوق الجمعة والكريمية والفرناج وعرادة.

ولفتت في السياق نفسه إلى إسفار القصف العشوائي والهجمات الأخيرة عن تجدد موجات النزوح وإلحاق الضرر بممتلكات المواطنين والمنشآت المدنية.

ووثقت البعثة إصابة مستشفى رويال التخصصي في طرابلس، ما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة بوحدة العناية المركزة وإجلاء الموظفين والمرضى.

وجددت البعثة دعوتها إلى هدنة إنسانية لإتاحة الفرصة لليبيين “للتهيؤ للشهر المقدس بسلام وإفساح المجال للسلطات لتقديم الخدمات التي تشتد الحاجة إليها ومعالجة الجرحى والتصدي للتهديد المتصاعد لجائحة فيروس كورونا”.

وجاء عن البعثة تذكيرها من وصفتهم بأطراف النزاع بأن الهجمات العشوائية واستهداف المستشفيات وقطع الكهرباء والماء والغاز انتهاكات للقانون الدولي قد يرقى إلى جرائم حرب.

وشددت على فداحة الهجمات المؤثرة في الأداء المنتظم لمرافق الرعاية الصحية في سياق جائحة فيروس كورونا بالنظر إلى أن المنظومة الصحية في البلاد منهكة أصلاً وتعاني من قلة الموارد.