ارتفاع حالات الشفاء من كورونا إلى 15 واستقرار الإصابات عند 51 حالة

ارتفاع حالات الشفاء من كورونا إلى 15 واستقرار الإصابات عند 51 حالة

أكد رئيس قسم التشخيص بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض الدكتور عبد الله بشين، أن الحالات المصابة بفيروس كورونا، والتي تماثلت للشفاء ارتفعت إلى 15 حالة.

توسيع عمليات الكشف
وأوضح بشين في مداخلة مع قناة ليبيا الأحرار أن الوضع تحت السيطرة، مشيرا إلى أن المركز يخطط لتوسع عمليات الكشف في الفترة المقبلة في طرابلس وباقي المدن، بعد حصولهم على معدات جديدة، حسب قوله.
ودعا بشين المواطنين إلى الالتزام بسياسة التباعد الاجتماعي، منوها إلى أن قرار حظر التجوال لايطبق بشكل صحيح، وفق تعبيره.

ومن جهته أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض خلو 58 حالة من أي إصابة بفيروس كورونا بعد أن جرى لهم الكشف يوم الاثنين 20 أبريل.

وأكد المجلس في بيان له أن ثلاث حالات تماثلت للشفاء بعد التأكد عن طريق التحاليل التي أجريت لهم.
وكان المركز الوطني لمكافحة الأمراض قد أعلن وصول عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 51 مصابا بعد تسجيل حالتي إصابة جديدة يوم الأحد 19 أبريل.

3 وفيات في بريطانيا
وفي بريطانيا قالت السفارة الليبية في لندن إن الوفيات في صفوف الجالية بسبب فيروس كورونا بلغت ثلاث حالات، بينما ارتفعت الإصابات إلى 56، بينهم 23 طفلا، تماثل 15 منهم للشفاء.
وتسلمت 10 بلديات من مدن ومناطق الجنوب مستلزمات طبية خاصة بفحص عينات حالات الاشتباه بفيروس كورونا المستجد.

وتضمنت التجهيزات التي تسلمها عمداء البلديات أجهزة بي سي آر ، ولوازم مخبرية ومستهلكات خاصة بإجراء فحص العينات الخاصة بحالات الاشتباه، وأجهزة تنفس صناعي ومستلزمات طبية وأدوية ومعقمات وبعض المستهلكات اليومية للمستشفيات.

كما تسلم عمداء بلديات الشويرف ومرادة والقطرون والجفرة وبنت بيه وتراغن وغات ومرزق وسبها والشاطئ سيارات إسعاف جرى تخصيصها لتقديم خدمة “طبيبك في ييتك”، إلى جانب سيارات لتعقيم وتطهير الشوارع .

العالقون بالخارج
وجه رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وزارة الخارجية، بتنفيذ توصيات أعمال اللجنة المشكلة بقرار المجلس الرئاسي، بشأن الليبيين العالقين بالخارج والراغبين في العودة إلى أرض الوطن.
وأعلنت السفارة الليبية في إيطاليا الاثنين 20 أبريل، لليبيين العالقين بإيطاليا والراغبين في العودة إلى ليبيا أنها انتهت من ترتيب خطة عودتهم إلى الوطن.

وأكدت السفارة في نداء عاجل، تعاقدها مع فنادق في شمال ووسط وجنوب إيطاليا لمدة أسبوعين تحت رقابة أمنية وخدمات طبية لمتابعة المواطنين المسجلين؛ مشيرة إلى أنهم سيخضعون جميعا لحجر صحي وفحوصات طبية للكشف عن فيروس كورونا منذ اليوم الأول لإقامتهم في الفنادق، بينما دعت أيضا سفارة ليبيا في لندن الراغبين في العودة إلى تسجيل أسمائهم في قوائم أعدتها بالخصوص.