"أثناء علاجهما المصابين".. موت طبيبين ليبيين بكورونا في بريطانيا

“أثناء علاجهما المصابين”.. موت طبيبين ليبيين بكورونا في بريطانيا

توفي في بريطانيا طبيبان ليبيان بكورونا بعدما كانا يعالجان المصابين بالفيروس، وأحدهما يدعى يونس رمضان التيناز، والآخر الصادق الهوش.

وأفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية محمد قبلاوي، أن الدكتور التيناز توفي بكورونا بإحدى مستشفيات لندن، “وسفارتنا في تواصل مع ذوي المرحوم لتقديم أي مساعدة قد يحتاجونها”.

وأوضح أن التيناز كبير المفتشين الصحيين في مجلس بلدية هارينغاي بشمال لندن، ومستشار مدير المركز الثقافي الاسلامي ومسجد لندن المركزي، ويعتبر أشهر خبير صحي مسلم في لندن.

وتابع القبلاوي أن الدكتور فاز بجائزة الإنجاز للمجموعة العرب كأفضل عالم عربي يعيش في الغرب، وهو ثاني دكتور “نفقده بسبب كورونا في الأراضي البريطانية بعد الدكتور الصادق الهوش رحمه الله”.

وأما الدكتور الصادق الهوش فعمل طبيبا في مستشفى شمال ويلز، وشهدت جنازته لحظة وداعية مؤثرة عندما خرج كل من في المستشفى بأكملها لتوديع زميلهم وإلقاء النظرة الأخيرة على جثمانه.

ونعت السفارة البريطانية في ليبيا الطبيب الليبي الصادق الهوش إثر إصابته بفيروس كورونا خلال عمله في بريطانيا، معزية أفراد أسرته.

كما تقدمت السفارة بالشكر للفقيد على كل ما قدمه لهيئة الصحة البريطانية، و”للعديد من الليبيين الذين يبذلون المجهودات نفسها”.