وزارة الداخلية تنفذ خطتها الأمنية في بلديات الساحل الغربي

وزارة الداخلية تنفذ خطتها الأمنية في بلديات الساحل الغربي

توجهت قوة من إدارة شؤون المرور والتراخيص، إلى بلديات الساحل الغربي لتأمينها، وفق تعليمات مديرها العميد الصديق الشيباني، ضمن خطة وزارة الداخلية.

وأوضحت الوزارة في حسابها الرسمي، أن القوة توجهت الأحد إلى بلديات صرمان وصبراتة والعجيلات وزوارة والزاوية وزلطن ومنفذ رأس اجدير، بهدف المجاهرة بالأمن داخل هذه البلديات، ودعم مديرياتها.

ووصلت دوريات أمنية تابعة لإدارة حماية البعثات الدبلوماسية من طرابلس، وفق تعليمات مديرها العميد وسام بن جامع، بهدف التنسيق الأمني وتأمين السفارات والبعثات الدبلوماسية التي تزور البلاد.

وأعلنت قوات الوفاق الأسبوع أنها بسطت سلطان الدولة على مدنها المختطفة في المنطقة الغربية بمساحة إجمالية تقدر بأكثر من 3 آلاف كيلو متر مربع في غضون ساعات.

وصرح حينها ناطق قوات الوفاق أن دفاعات العدو انهارت تحت ضربات عاصفة السلام وهجومها “الساحق”، مشيرا إلى أنها بسطت قبل الغروب سيطرتها الكاملة على صرمان وصبراتة، ودخلت العجيلات ومليتة، وزلطن ورقدالين والجميل، والعسة، “والتحمت بأهلها الذين استقبلوها بالترحاب”.