مليشيات حفتر تمطر أحياء طرابلس بالصواريخ.. والضحايا بالعشرات

مليشيات حفتر تمطر أحياء طرابلس بالصواريخ.. والضحايا بالعشرات

كثفت مليشيات حفتر منذ صباح الجمعة قصفها على عدد من الأحياء المكتظة بالسكان في العاصمة طرابلس ما أدى إلى سقوط عشرات الضحايا.

وأفاد المستشار الإعلامي لوزارة الصحة الأمين الهاشمي، بأن حصيلة ضحايا اليوم جراء قصف مليشيات حفتر على أحياء طرابلس بلغ 3 قتلى و15 جريحا على الأقل.

وورد في تفاصيل القصف، وفاة مواطن في الكريمية وجرح 7 آخرون بينهم حالة خطيرة، كما قتل بسوق الجمعة مدني آخر وجرح 5 آخرون من بينهم حالتان خطيرتان.

وقضى كذلك في طريق الشوك طفل يبلغ من العمر 16 عاما وجرح 3 أطفال كذلك في القصف بينهم حالة خطيرة، وأصيب عين زارة رجل مسن بجراح خطيرة.

من جهته، أكد جهاز الإسعاف والطوارئ أن سقوط قذائف على مصحة الرويال بطريق الشوك دفعها إلى إجلاء المرضى والطاقم الطبي، لافتا إلى أنه لا يمكن الاقتراب من المصحة بسبب تكرار سقوط القذائف.

وأكد الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ أسامة علي لقناة ليبيا الأحرار، إصابة 5 مواطنين في منطقة الهضبة البدري نتيجة قصف مليشيات حفتر.

من جهته، صرح عميد بلدية سوق الجمعة هشام بن يوسف لليبيا الأحرار، بوفاة مواطن وإصابة عدد من النازحين، جراء قصف ميليشيات حفتر محلة الجلاء بسوق الجمعة.

وجاء اليوم أيضا عن مراسل الأحرار أن مليشيات حفتر تستهدف مطار معيتيقة ومحيطه بعدة قذائف.

من جانبه، أشار جهاز الإسعاف والطوارئ إلى تجدد سقوط القذائف على منطقة القرقني في عين زارة وأن فرق الإنقاذ هرعت إلى المكان، فور وقوع الحادثة.

وأعلنت الخميس وزارة الصحة وفاة الطفل رواد الربيعي وإصابة شقيقته وجرح طفلين آخرين نتيجة قذائف مليشيات حفتر التي سقطت على المنازل بطريق السور.

كما توفيت امرأة أيضا متأثرة بإصابتها الخميس في الحي الدبلوماسي بأبوسليم، بعدما سقطت قذائف على المنطقة إحداها طال منزلها، ونقلت حينها إلى مستشفى الخضراء في حالة حرجة.

ونشر الأربعاء المكتب الإعلامي لعملية البركان صورا تظهر اندلاع النيران في منزل أحد المواطنين بالمنطقة المجاورة للمطار، عقب استهدافه بالصواريخ.

وقتل في الثاني عشر من أبريل الحالي طفل عمره 9 سنوات وأصيب 4 آخرون من العائلة نفسها إثر سقوط قذيفة على منزلهم بمنطقة عين زارة.

كما أعلن في فترة مقاربة المجلس البلدي أبوسليم مقتل امرأة نتيجة سقوط صواريخ أطلقتها مليشيات حفتر على منزلها.

وتعرض ميناء طرابلس البحري في 10 أبريل للقصف بصواريخ الغراد العشوائية من مليشيات حفتر وتسببت إحدى القذائف في اشتعال النيران في مبان إدارية داخل الموقع قبل أن تتمكن فرق الإطفاء من السيطرة على الحريق.

وتشن مليشيات حفتر منذ مدة وبشكل متواصل قصف مواقع مدنية مختلفة في مدينة طرابلس الأمر الذي تسبب في سقوط قتلى وجرحى إضافة إلى وجود خسائر مادية في الممتلكات.