مدنيون بين قتيل وجريح إثر قصف ميليشيات حفتر للعاصمة

مدنيون بين قتيل وجريح إثر قصف ميليشيات حفتر للعاصمة

استهدفت مدفعية حفتر الأحياء السكنية من أجل الإثخان في المدنيين والذي يعد الوسيلة المتبقية للميليشيات المعتدية؛ بعد أن جبن منتسبوها عن مواجهة المقاتلين في الميادين واكتفوا بقصف الأبرياء النائمين في بيوتهم آمنين.

ضحايا مدنيون بالهجارسة
وأكد عميد بلدية سوق الجمعة هشام بن يوسف سقوط ضحايا مدنيين جراء قصف مليشيات حفتر لمحلة الجلاء بالبلدية؛ وقد توجه فريق المتابعة بمركز الطب الميداني والدعم إلى منطقة الهجارسة في محلة الجلاء في شرفة الملاحة ببلدية سوق الجمعة عقب سقوط القذائف عليها وهو ما تسبب في مقتل شخص نقل إلى دار الرحمة بمستشفى طرابلس المركزي؛ وإصابة أربعة آخرين من بينهم امرأة نقلوا جميعا إلى مصحة الفتح لتلقي العلاج؛ كما تسببت القذائف في أضرار جسيمة في الممتلكات؛ بحسب المركز.

ضحايا مدنيون بالهضبة
كما أكد الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ أسامة علي للأحرار إصابة خمسة مواطنين في منطقة الهضبة البدري نتيجة القصف، وسقوط قذائف على مصحة الرويال بطريق الشوك ما استدعى إجلاء المرضى والطاقم الطبي منها، مؤكدا أن القصف تجدد على منطقة القرقني في عين زارة؛ فسارعت فرق الإنقاذ إلى المكان.

استهداف المطار
وقال مراسل ليبيا الأحرار إن مليشيات حفتر استهدفت مطار معيتيقة ومحيطه بعدة قذائف، في الوقت الذي يتعرض فيه عدد من أحياء طرابلس للقصف العشوائي؛ كما أدى قصف الميليشيات لمخازن المواد الغذائية بمنطقة الكريمية إلى إصابة منزلين بجانب المخازن مما تسبب في وفاة مواطن و إصابة أحد عشر آخرين من بينهم أربعة من عائلة واحدة.

يتواصل العدوان على العاصمة وتتصاعد جرائمه في حق المدنيين يوما بعد يوم؛ ولا يفل الحديد إلا الحديد ولا مفر من دحر هؤلاء المعتدين وهزيمتهم حتى تتوقف جرائمهم.