قوات الوفاق تقتل 25 من “الجنجاويد” وتتقدم بأكثر من محور

قوات الوفاق تقتل 25 من "الجنجاويد" وتتقدم بأكثر من محور

قال المتحدث باسم الجيش العقيد محمد قنونو، إن قوات الوفاق كبدت حفتر ما لا يقل عن 25 من مرتزقة الجنجاويد “في تقدم قواتنا فجرا بمحور المشروع جنوب طرابلس”.

وجاء عن مصدر عسكري لليبيا للأحرار أن قوات الوفاق تحرز تقدمات في محوري المشروع والخلاطات والاشتباكات مستمرة.

وأفاد المصدر بسير الأوضاع وفق المعد لها وأن قوات الوفاق تتقدم بخطى ثابتة وتكبد العدو خسائر متتالية في الآليات والأرواح.

من جهته أكد آمر محور القويعة القره بولي محمد العايب، أن الوضع اليوم هادئ بعد اشتباكات استمرت حتى الثانية بعد منتصف الليل من الليلة البارحة، مشيرا إلى صدهم محاولة تقدم للعدو وتكبيدهم خسائر في الأرواح والآليات.

هذا، وصرح آمر محور عين زارة يوسف لامين، باستقرار الأوضاع اليوم بعد التعامل مع مليشيا حفتر التي حاولت التقدم أمس في محور القبايلية وصد هجومهم وتكبيدهم خسائر فادحة.

من جهته، ذكر آمر غرفة العمليات والسيطرة بعملية بركان الغضب العميد سالم أبوراوي، للأحرار، أن مليشيات حفتر تكبدت في محوروي المشروع وعين زارة خسائر في الأرواح والآليات بعد استهدافها بشكل مباشر.

وأشار أبوراوي إلى أنهم رصدوا تحركات لمليشيات حفتر لغرض الهجوم في عدة محاور، مؤكدا في الوقت نفسه هدوء الأوضاع في أغلب محاور جنوب العاصمة.

وجاء في إيجاز قنونو الأحد أن قوات الوفاق بسطت سلطان الدولة على مدنها المختطفة في المنطقة الغربية بمساحة إجمالية تقدر بأكثر من ثلاثة آلاف كيلو متر مربع في غضون ساعات.

وزاد الناطق أن دفاعات العدو انهارت تحت ضربات قوات الوفاق وهجومها “الساحق”، مشيرا إلى أنها بسطت قبل الغروب سيطرتها الكاملة على صرمان وصبراتة، ودخلت العجيلات ومليتة، وزلطن ورقدالين والجميل، والعسة، “والتحمت بأهلها الذين استقبلوها بالترحاب”.