قذائف مليشيات حفتر تقتل طفلا وامرأة وتجرح 3 صغار بطرابلس

قذائف مليشيات حفتر تقتل طفلا وامرأة وتجرح 3 صغار بطرابلس

أعلنت وزارة الصحة وفاة الطفل رواد الربيعي وإصابة شقيقته وجرح طفلين آخرين نتيجة قذائف مليشيات حفتر التي سقطت على المنازل بطريق السور.

كما توفيت امرأة أيضا متأثرة بإصابتها الخميس في الحي الدبلوماسي بأبوسليم، بعدما سقطت قذائف على المنطقة إحداها طال منزلها، ونقلت حينها إلى مستشفى الخضراء في حالة حرجة.

كما سقطت بمحلة الهضبة الحداد قذائف على مسجد البوزيدي وعلى منزل بجواره، ونتج عنها دمار كبير بالمنازل وتناثر الشظايا على المنازل المجاورة وعلى عدد من السيارات.

ونشر الأربعاء المكتب الإعلامي لعملية البركان صورا تظهر اندلاع النيران في منزل أحد المواطنين بالمنطقة المجاورة للمطار، عقب استهدافه بالصواريخ.

وقتل بـ12 أبر طفل عمره تسع سنوات وأصيب أربعة آخرين من العائلة نفسها إثر سقوط قذيفة على منزلهم بمنطقة عين زارة.

كما أعلن في فترة مقاربة المجلس البلدي أبوسليم مقتل امرأة نتيجة سقوط صواريخ أطلقتها مليشيات حفتر على منزلها.

وتعرض ميناء طرابلس البحري في 10 أبريل للقصف بصواريخ الغراد العشوائية من مليشيات حفتر وتسببت إحدى القذائف في اشتعال النيران في مبان إدارية داخل الموقع قبل أن تتمكن فرق الإطفاء من السيطرة على الحريق.

وتشن مليشيات حفتر منذ مدة وبشكل متواصل قصف مواقع مدنية مختلفة في مدينة طرابلس الأمر الذي تسبب في سقوط قتلى وجرحى إضافة إلى وجود خسائر مادية في الممتلكات.