بعد تصريحات وزير دفاع بلاده .. رئيس تونس يؤكد دعمه لحكومة الوفاق

بعد تصريحات وزير دفاع بلاده .. رئيس تونس يؤكد دعمه لحكومة الوفاق

وصف وزير الدفاع التونسي عماد الحزقي قوات حكومة الوفاق الموجودة في المعابر الحدودية بالمليشيات، في تصريحات له قبل أيام لإحدى القنوات التلفزيونية المحلية، وقال إن تونس تنسق معها لإعادة المواطنين العالقين في ليبيا بسبب جائحة كورونا.

وأثارت هذه التصريحات ردود فعل متباينة في الداخل الليبي واعتبرها كثيرون مساواة بين قوات حكومة الوفاق التي تحظى بشرعية دولية وبين مليشيات حفتر التي تشن عدوانا غاشما منذ أكثر من سنة على العاصمة طرابلس وتستهدف المدنيين العزل.

تونس تتمسك بشرعية الوفاق

بعد هذه التصريحات اجتمع الرئيس التونسي قيس سعيد بوزير الدفاع الوطني، وصدر بيان عن الرئاسة التونسية يؤكد موقف تونس الثابت من الوضع الليبي وتمسكها بالشرعية حسب ما جاء في مكالمة هاتفية بين سعيد ورئيس المجلس الرئاسي فايز السراج.

وفي محاولة منه لتبرير ما حدث، قال الرئيس التونسي إن التصريحات التي قد تصدر غير متسقة مع موقف بلاده الثابت من الأزمة الليبية، إما أنها قد تمت إساءة فهمها أو تم الترويج لها بهدف الإيحاء بتغير الموقف الرسمي التونسي مما يحدث في ليبيا.

تونس وليبيا شعب واحد

وأكد الرئيس التونسي للسراج أن الحل لا يمكن أن يكون إلا ليبيا ليبيا يعبر عن إرادة الشعب الليبي الذي يقرر مصيره بنفسه بمنأى عن كل التدخلات الخارجية، وشدد على أن تونس وليبيا شعب واحد ومستقبلهما لا يمكن أن يكون إلا واحدا.

وقال رئيس المجلس الرئاسي إن العلاقة المتينة بين تونس وليبيا لا يمكن أن يشوبها أي لبس، وأكد أن المؤسسات القائمة على الحدود الليبية التونسية هي مؤسسات حكومة الوفاق الوطني وهي تسهر على ضمان أمن المواطنين التونسيين.

الأعلى للدولة يستغرب

رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري هو الآخر وفي مكالمة هاتفية مع رئيس مجلس النواب التونسي راشد الغنوشي، أبدى استغرابه من تصريحات وزير الدفاع التي ساوى فيها بين الحكومة الشرعية والمليشيات المعتدية على العاصمة.

وأكد الغنوشي من جهته أنه سيتم معالجة هذه التصريحات بما يتناغم مع الموقف الثابت للدولة التونسية شعبا وبرلمانا وحكومة، والداعم للمؤسسات الشرعية في ليبيا المنبثقة عن الاتفاق السياسي، مشيرا إلى عمق العلاقة التاريخية والأخوية بين الدولتين.