النمروش: تحرير صبراتة وصرمان جرى بتنسيق وتخطيط مسبق

النمروش: تحرير صبراتة وصرمان جرى بتنسيق وتخطيط مسبق

قال وكيل وزارة الدفاع بحكومة الوفاق العقيد صلاح النمروش، إن عملية تحرير مدينتي صبراتة وصرمان جاءت بعد تخطيط وتنسيق عال بين وزارة الدفاع وقيادات غرفة العمليات والميدانيين منذ مدة.

وأفاد النمروش في تصريحات نقلها المركز الإعلامي لبركان الغضب، بأن قوات الوفاق عثرت على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر في المدن المحررة تدل على تورط دول عربية في تقديم هذا الدعم، مبينا أن مكتب المدعي العسكري العام أعد قائمة بكافة العسكريين الذين شاركوا في العدوان على طرابلس.

وطالب وكيل وزارة الدفاع الحكومتين التونسية والجزائرية بدور أكبر لدعم حكومة الوفاق، مضيفا أن عملية إيريني لمراقبة السواحل الليبية من قبل الاتحاد الأوربي هدفها التركيز على محاصرة حكومة الوفاق ودعم حفتر الذي يقوم بتوريد الأسلحة بشكل يومي.

وجاء في إيجاز قنونو الأحد أن قوات الوفاق بسطت سلطان الدولة على مدنها المختطفة في المنطقة الغربية بمساحة إجمالية تقدر بأكثر من ثلاثة آلاف كيلو متر مربع في غضون ساعات.

وزاد الناطق أن دفاعات العدو انهارت تحت ضربات قوات الوفاق وهجومها “الساحق”، مشيرا إلى أنها بسطت قبل الغروب سيطرتها الكاملة على صرمان وصبراتة، ودخلت العجيلات ومليتة، وزلطن ورقدالين والجميل، والعسة، “والتحمت بأهلها الذين استقبلوها بالترحاب”.