النجار يعبر عن قلقه على وقع ارتفاع المصابين بكورونا إلى 35

النجار يعبر عن قلقه على وقع ارتفاع المصابين بكورونا إلى 35

قال مدير العام للمركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار، إن تصاعد تسجيل الإصابات بفيروس كورونا يبعث على القلق، مشيرا إلى أن فريق الرصد التابع لهم مازال يتابع المخالطين لجمع العينات.

وأشار النجار في تصريح مصور نشره المركز الوطني لمكافحة الأمراض ، أشار إلى أن تهاون المواطنين في تطبيق الإجراءات الوقائية في الحجر المنزلي والالتزام بحظر التجول، كان سببا في ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس.

الإجرءات الوقائية
ودعا النجار إلى اتخاذ إجراءات وقائية فيما يخص الحجر المنزلي وحظر التجول، لمنع انتشار المرض في البلاد، والدخول في مرحلة شبيهة بالتجربة الإيطالية والفرنسية بعدم التحكم في الوضع الوبائي، وفق قوله.

تسجل 9 إصابات
وأعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض تسجيل تسع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد المصابين إلى 35 شخصا.

وقال المركز في بيان له إنه استلم يوم الثلاثاء 25 عينة كانت من بينها 16 عينة سالبة، فيما كانت بقية الحالات موجبة؛ مبينة أن هناك 8 حالات كانت لمخالطي مصابين سابقين سابقا، وإصابة واحدة جديدة.

الدعوة لحظر كلي
وعلى وقع الإصابات الجديدة أوصت اللجنة العليا لمجابهة جائحة كورونا بتنفيذ حظر كلي ابتداء من الجمعة القادم الموافق 17 من أبريل الجاري ولمدة 10 أيام، داعية لاتخاذ ما يلزم من قرارات.
ودعت اللجنة أيضا المجلس الرئاسي لاتخاذ قرارات تقضي بإقفال كافة التجمعات بكل أشكالها والاكتفاء بالمحلات التجارية والمخابز الصغيرة لقضاء حاجيات الناس الضرورية، بالإضافة إلى إلزام الجهات الإدارية بتقليل عدد العاملين بها بحيث لا يتجاوز 10 في المائة من العاملين.

كما أوصت اللجنة بأن يستثنى من الحظر أصحاب السيارات الخاصة بالبضائع وسيارات الإسعاف، إضافة إلى الأعمال ذات الطبيعة الخاصة، فيما سيسمح بالتنقل يوميا من الساعة الثامنة صباحا إلى منتصف النهار دون استعمال السيارات.

ومن شأن ارتفاع أعداد المصابين أن يعجل بتطبيق توصيات اللجنة العليا لمجابهة جائحة كورونا بتنفيذ حظر كلي ابتداء من الجمعة القادم ، للحيلولة دون انتشار أكثر للفايروس، تزامنا مع تحضيرات حكومة الوفاق لعودة العالقين في الخارج ، التي ستطرح تحديات جديدة على الجهات المعنية في البلاد .