المشري: سنحرر ترهونة قبل رمضان

المشري: سنحرر ترهونة قبل رمضان

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة إنهم سيحتفلون قبل شهر رمضان المبارك بتحرير مدينة ترهونة وعديد المناطق.

وأوضح المشري في مداخلة سابقة مع قناة ليبيا الأحرار، أن تقديراته جاءت وفقا للخطط العسكرية، وأن تلك العمليات ستكون بأقل الخسائر، بما يمكن من عودة عديد النازحين إلى مناطقهم، وفق قوله.

وأضاف رئيس المجلس الأعلى للدولة، أن هناك تجهيزات كبيرة منذ الإعلان عن انطلاق عملية عاصمة السلام منذ أسبوعين.

وتابع المشري أن لديهم إيمانا بوجوب بسط سيطرة حكومة الوفاق وشرعية مجلس الأعلى للدولة والنواب على كامل التراب الليبي.

وجاء عن رئيس المجلس الأعلى للدولة في السياق نفسه أنهم حاولوا تجنيب الليبيين القتال “ولكن حفتر هو من أجبرنا على ذلك”.

وأعلن الأحد رئيس المجلس الرئاسي في مؤتمر صحفي رفقة آمري المناطق العسكرية الثلاث الغربية وطرابلس والوسطى، تحرير جميع مناطق ومدن الساحل الغربي، مهنئا المواطنين بهذه المدن المحررة التي شملت إلى جانب صرمان وصبراتة، العجيلات ورقدالين والجميل والعسة وزلطن.

من جهته، طالب آمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية أسامة الجويلي، المدن التي يوجد بها أفراد “العصابات الفارين” من مدن الساحل الغربي وخاصة في الجبل الغربي، بطردهم حتى لا تضطر قوات الوفاق للقيام بعمليات عسكرية في هذه المناطق حسب قوله.