كيف أدارت قوات الوفاق معركة أبوقرين، وكبدته خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد؟

كيف أدارت قوات الوفاق معركة أبوقرين، وكبدته خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد؟

أكد الناطق باسم الجيش الليبي العقيد محمد قنونو استعادة قوات الوفاق كامل منطقة أبوقرين بعد محاولة تسلل فاشلة لمليشيات حفتر وكبدتهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

كيف بدأت المعركة؟
وضمن مساعيها المتكررة لإحراز تقدمات جديدة في منطقة أبوقرين، شنت مليشيات حفتر الإرهابية مع ساعات الصباح الأولى، هجوما واسعا على قوات الوفاق مدعومة بالطائرات الحربية والعمودية إلى جانب أعداد كبيرة من المرتزقة الجنجويد للتقدم في المنطقة.

كيف تعاملت الوفاق مع الهجوم؟
هذا وقال الناطق باسم غرفة العمليات الميدانية العميد عبدالهادي دراه إنه بدأ بهجوم مليشيات حفتر ومرتزقته من الطريق الساحلي لأبوقرين، ثم حاولت التقدم من ناحية محور اللود مستخدمة في ذلك الأسلحة الثقيلة ومدعومة بغطاء جوي كبير، مشيرا إلى أن قوات الوفاق أدارت خطة تكتيكية محكمة للتعامل مع هذا الهجوم، عندما سحبت قواتها تكتيكيا للوراء ثم جمعت صفوفها معاودة الهجوم من جديد.
وبحسب دراه فإن هذه الخطة نجحت في صد هجوم مليشيات حفتر والتقدم إلى ما بعد التمركزات الأولى نحو ما يعرف بمحطة وقود زمزم، إلى جانب تقدمات أخرى بمحور اللود ومحاصرة مجموعة أخرى من مليشيات حفتر في ما يعرف بمنطقة الحامية ويجري التعامل معها، مشيرا إلى أن سلاح الجو الليبي كان له دور فاعل في إصابة أهداف دقيقة للمليشيات المعتدية.

إسقاط طائرتين لحفتر
وبدوره قال الناطق باسم الجيش الليبي العقيد محمد قنونو خلال إيجاز صحفي عقب انتهاء المعركة أن قوات الوفاق نجحت في معارك اليوم من إسقاط طائرتي وينغ لونغ صينية الصنع و طائرة عمودية نوع MI 35 و مقتل من فيها من المجرمين المتورطين في جرائم استهداف المدنيين في طرابلس و أبوقرين.
وأضاف قنونو خلال إيجاز صحفي أن سلاح الجو نفذ اثنتي عشرة ضربة جوية دقيقة خلال معارك اليوم استهدف خلالها مدرعات وعربات جراد ومنصات صواريخ، مشيرا إلى وقوع عشرات الجثث من قتلاهم وأسر آخرين.
هذا وأوضح قنونو أن معارك اليوم أثبت بالصوت والصورة حقيقة من يقاتلون إلى جانب حفتر الذين جلبهم من كل حدب وصوب، وأسقطت ادعاءات وقف إطلاق النار والهدنة المزعومة التي يستغلها المجرمون في جلب المرتزقة من دول مصر والإمارات.

المسماري يعترف
من جهته اعترف المتحدث باسم حفتر أحمد المسماري بسقوط طائرة عمودية ومقتل طاقمها المتكون من ثلاثة عسكريين، في أبو قرين واصفا هزائمهم في معارك اليوم بالتكتيك العسكري وفق قوله.

فشل جديد إذن يسجل ضمن سلسلة هزائم مليشيات حفتر رغم التجهيز الكبير له منذ أيام، ما يضعه في موقف محرج أمام داعميه الذين لم يتوقفوا يوما عن دعمه بالعتاد والمرتزقة الأجانب منذ بدء العدوان على العاصمة طرابلس.