البركان تستعيد أسيرا من قواتها وقع بأبريل 2019

البركان تستعيد أسيرا من قواتها وقع بأبريل 2019

أفادت غرفة عمليات تأمين وحماية سرت الجفرة باستعادة أحد الأسرى من قواتها كان وقع في بداية العدوان بالعام الماضي.

وأوضح المكتب الإعلامي للغرفة الأحد، أن الأسير هو ابن مدينة غريان ويدعى فاروق القزم، مشيرة أنه من أوائل الأسرى في عملية بركان الغضب في الثامن من 8 أبريل بعام 2019.

وجاء عن الغرفة أن القزم حر طليق بين أهله في غريان بعدما استعادته مساء أمس السبت عن طريق الهلال الأحمر الليبي مصراتة.

وتابع المكتب الإعلامي للغرفة أن العملية جرت أيضا بالتواصل مع مندوب الأمم المتحدة بمدينة بني وليد وعقلائها.

وقالت الغرفة إن العملية أمنتها قوات الجيش الليبي والقوات المساندة بمحور دوفان التابع لغرفة عمليات سرت والجفرة.

وتنشط منذ أكثر من أسبوع عمليات قوات الوفاق غرب سرت ضد مليشيات حفتر، وآخرها تدمير شاحنتين محملتين بالوقود لميشليات حفتر في طريقهما للوشكة، السبت، وفق ناطق غرفة عمليات سرت الجفرة العميد عبد الهادي دراه.

وذكر دراه أنهم استهدفوا بالمدفعية الثقيلة لبركان الغضب تجمعات وآليات عسكرية لمليشيات حفتر بمنطقة الوشكة، الجمعة وعربتي غراد بطريق القطران، بحسب قوله.

هذا، وقد أعلنت غرفة عمليات تأمين وحماية سرت والجفرة الجمعة رفعها درجة التأهب القصوى بكافة المحاور، كما دعت كل أفرادها لضرورة الالتحاق بوحداتهم ومواقعهم، استعدادا للتعامل مع أي طارئ خلال الساعات القادمة.