ويليامز: التصعيد في الحرب يجهد قدرة الدولة على مجابهة فيروس كورونا

ويليامز: التصعيد في الحرب يجهد قدرة الدولة على مجابهة فيروس كورونا

قالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني ويليامز؛ إن التصعيد في الحرب المستمرة منذ عام في ليبيا يجهد قدرة الدولة في التعامل مع وباء كورونا، في الوقت الذي تواصل فيه القوى الأجنبية التدخل في انتهاك الحظر المفروض على الأسلحة.

ووصفت ويليامز في تصريح لبلومبيرغ الخميس التصعيد بالمتهور بشكل لا يصدق وبغير الإنساني؛ مشيرة إلى أنه يحد من قدرة السلطات، ودمر البنية التحتية الصحية للبلاد.

وقالت رئيسة البعثة الأممية، إن الليبيين يتجنبون التفكير في هذه الكارثة ويتجاهلونها، موضحة في الوقت ذاته أن كل دعوة إلى الهدنة، حتى وإن قبلها الطرفان، فإنها تؤدي إلى تصعيد سواء من قبل الأطراف على الأرض أو من الرعاة الأجانب، وفق تعبيرها.

وأضافت ويليامز، أنهم أي الرعاة الأجانب، يعرقلون الآن عملية هدفها تحسين الشفافية والمساءلة، وتمكين مكتب ديوان المحاسبة من استعادة مكانه الصحيح، مؤكدة أن هناك أزمة حول الشرعية، والحكم والوصول إلى الموارد، على حد تعبيرها.