قصف بلدية أبوسليم

مليشيات حفتر تواصل قصف بلدية أبوسليم بالقذائف

أفاد مراسل ليبيا الأحرار بإطلاق مليشيات حفتر قذائف عدة تجاه عمارات حي الأكواخ بأبوسليم، ما تسبب في أضرار بممتلكات المواطنين.

وأفادت البلدية في حسابها الرسمي، الخميس بتواصل القصف على أحيائها منذ أيام، لافتة أن الضربات الأخيرة، أحرقت اثنين من سيارات المواطنيين وخلفت أضرارا بالعمارات السكنية.

وجاء عن بلدية أبوسليم تسبب القدائف العشوائية المتواصلة لأكثر من أسبوع في حاله من الهلع والخوف للمواطنين الأمنيين في بيوتهم.

من جهته، دان عميد البلدية عبد الرحمن الحامدي القصف المتواصل على المدنيين في ظل الظروف الإنسانية الصعبة التي يمرها بها المواطنون.

كما طالب الحامدي المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بالنظر في هذه الهجمة وإيقاف الحرب الممنجهة على المدينة.

وتساءل عميد البلدية مستنكرا عن الأسباب التي تدعو لتضييق الخناق على السكان في ظل ما يمر به العالم من انتشار للكورونا ومحاولة التصدي له.

وأشار الحامدي إلى أن البلدية تستضيف عددا كبيرا من العائلات النازحة جراء الحرب على طرابلس.

كما أفاد بأن سكان مشروع الهضبة لايستطيعون مثلا الدخول لبيوتهم جراء القصف الذي طال الليلة الماضية ممتلكات الآمنين في حي الاكواخ.