ليبيا

إجلاء مرضى بمستشفى الهضبة.. و”الطوارئ” تحمل البعثة مسؤولية تواصل قصفه

أفاد ناطق جهاز الإسعاف والطوارئ أسامة علي لليبيا الأحرار، بإجلاء 31 مريضا من مستشفى الاستقلال (مستشفى الهضبة الخضراء العام) بمنطقة أبوسليم في طرابلس بعد أن تعرض للقصف بقذائف عشوائية.

وحمل جهاز الإسعاف والطوارئ في بيان له، البعثة الأممية مسؤولية تواصل استهداف المستشفيات “والاستهتار بحياة المواطن الذي يحتاج إلى خدمة إنسانية طبية”.

ودان الجهاز “بأشد العبارات قصف مستشفى الهضبة ووصفه بالعمل الجبان”، مؤكد أن على البعثة إيجاد حل لإيقاف العدوان على المرافق الطبية، وأن بياناتها لا تلقى آذان مصغية لدى العابثين بأرواح المواطنين، وفق تعبيره.

وأضاف أن استمرار سقوط القذائف في مستشفى الهضبة العام يعتبر خرقا صارخا لكل المفاهيم والأعراف الإنسانية، ناهيك عن القوانين التي تجرم مثل هذه الأفعال.

وتابع البيان أن توقف مثل هذا المرفق الصحي العام سيفاقم الأزمة داخل مدينة طرابلس، خصوصا في مجالات النساء والولادة وأمراض الأطفال، ناهيك عن التخصصات الأخرى.

وحذر الجهاز من تداعيات ذلك بحدوث ضغط على مستشفيات أخرى من المفترض الاستفادة منها في مجابهة جائحة كورونا لاحتوائها على أقسام أمراض سارية.

واكتفى الاثنين منسق الشؤون الإنسانية بالبعثة الأممية، يعقوب الحلو، بوصف الهجوم على مستشفى الخضراء بالصادم وبكونه انتهاكا واضحا للقانون الدولي الإنساني، وعملا لا يمكن تبريره.

ودعا الحلو إلى وقف ما سماه التصعيد الطائش “كي يتسنى للسلطات الصحية ووكالات الإعانة الإستجابة لجائحة كوفيد-19 والاستمرار في الوصول إلى الأشخاص المحتاجين إلى المساعدة الإنسانية العاجلة”.

ولفتت البعثة إلى أن مستشفى الخضراء الذي يسع 400 سرير هو أحد مرافق الرعاية الصحية المخصصة لاستقبال مرضى كوفيد-19.

كما أشار إلى تسجيلات البعثة حتى مارس الماضي تضرر نحو 27 مرفقا للرعاية الصحية بدرجات متفاوتة بسبب قرب الاشتباكات، بما في ذلك إغلاق 14 مرفقا و23 مرفقا آخر معرضا لخطر الإغلاق بسبب تحول خطوط المواجهة.

وأطلقت وزارة الصحة الأحد نداء عاجلا محليا ودوليا لوقف قصف العاصمة طرابلس بما في ذلك مؤسساتها الطبية على غرار مستشفى الاستقلال التي أصاب محيطها عدد من الصواريخ.

وسقطت صواريخ عدة في اليوم نفسه على أحياء في بلدية أبوسليم المكتظة على غرار منطقة الحاراثي، والمناطق المجاورة لها، ومتنزه حي ناصر، ومقر الجيل الثالث بجوار الإشارة الضوئية أبوسليم بمحلة صلاح الدين ومحلة الهضبة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق