مكافحة الأمراض: 18 حالة جميعها نتائجها سالبة

مكافحة الأمراض: 18 حالة جميعها نتائجها سالبة

أعلن المركز الوطني لمكافحة الامراض استلام المختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز لثمانية عشر عينة للكشف عن فايروس كورونا المستجد.

وأكد المركز في بيان صادر عنه ليل الأحد أن جميع العينات كانت نتائجها سالبة وخالية من الفايروس.

هذا، وأعلن المركز الوطني السبت ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في ليبيا إلى 18 بعد تسجيل حالة جديدة.

وأضاف في إيجاز له أن الحالات الست المعلنة هي من المخالطين للحالة التي توفيت، بينهم حالة واحدة جديدة ليس لها تاريخ سفر وكل هذه الحالات لا تعاني من أي أعراض تنفسية.

وجاء عن المركز أن وضع الحالة الأولى مستقر تماما في انتظار النتائج السلبية قبل الإذن له بالخروج، وأن بقية الحالات تتلقى العلاج وحالاتها مستقرة وكذلك حالة المخالطين.

وكشف المركز الوطني لمكافحة الأمراض الخميس، عن تسجيل أول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا في ليبيا، لامرأة مسنة عمرها 85 عاما.

من جهته، أفاد مدير مركز طرابلس الطبي نبيل العجيلي لليبيا الأحرار، أن الحالة المتوفاة جزائرية الجنسية ومتزوجة من ليبي، وأنها عندما وصلت للمستشفى كان يشتبه بإصابتها بالفيروس، و”اتخذت التدابير الوقائية حالا”.

واشتكى الأيام الماضية شقيق المصاب الأول بكورونا من تردي الخدمات في القسم الذي يقبع به أخوه في مستشفى طرابلس المركزي قائلا إن السجن أفضل من الأوضاع هناك.

من جهته، أعلن المجلس الرئاسي عقب تسجيل أكثر من حالة جملة من القرارات الاحترازية يوم الأحد، وأولها تمديد حظر التجول المنصوص عليه في قراره السابق، من الساعة الثانية ظهرا إلى الساعة السابعة صباحا.

كما حظر الرئاسي التجول بين المدن حظرا تاما باستثناء الأعمال ذات الطبيعة السيادية والأمنية والصحية والصيدليات وأعمال البيئة والكهرباء والطاقة والاتصالات وحركة الشحن.