قوات الوفاق تتقدم في عدة محاور وسلاح الجو يدمر خطوط إمداد لحفتر

قوات الوفاق تتقدم في عدة محاور وسلاح الجو يدمر خطوط إمداد لحفتر

منذ أن أطلقت قيادة بركان الغضب عملية عاصفة السلام العسكرية، وطيران الوفاق لم يتوقف عن استهداف خطوط الإمداد لمليشيات حفتر ، بعدما فرض سياته الجوية على كامل أجواء المنطقة الغربية، من الوشكة وحتى راس اجدير.

تدمير إمدادات
آخر هذه الضربات، استهدفت بها مقاتلات سلاح الجو شاحنة عسكرية تحمل دبابتين وصهاريج وقود كانت في طريقها إلى مدينة ترهونة قادمة من الجفرة، وذلك وفق ما أكده المتحدث باسم الجيش الليبي محمد قنونو لليبيا الأحرار.

وأكد قنونو أيضا استهداف سلاح الجو طائرة شحن عسكرية في محيط مدينة ترهونة تحمل شحنة دخيرة لمليشيات حفتر، مبينا أن عملية الاستهداف تمت فور وصول الطائرة إلى المهبط؛ دون أن يعطي أي تفاصيل أخرى.

كما أشار أيضا إلى أن سلاح الجو دمر صهاريح وقود كانت متوجهة كخط إمداد لميشيات حفتر، وذلك بعد يومين فقط من تدمير أكثر من ثلاث شاحانت وقود جنوب بني وليد كانت في طريقها لمحاور جنوب طرابلس.

استهداف مخازن دخيرة
وعن ضربات المدفعية الثقيلة أكد المتحدث باسم الجيش الليبي محمد قنوقنو استهداف مخزنين للذخيرة لمليشيات حفتر في وادي الربيع، ردا على مصادر النيران التي تهدد الأحياء المدنية.

غير أن التطور العسكري الأبرز منذ إطلاق عملية عاصفة السلام، هو تحول قوات الوفاق من الدفاع للهجوم، حيث شنت الأحد هجوما واسعا على مليشيات حفتر في مختلف محاور القتال.

تقدمات جديدة
آمر غرفة العمليات والسيطرة سالم بوراوي أكد سيطرة قوات الوفاق على مواقع جديدة في محوري صلاح الدين ووادي الربيع بعد اشتباكات وصفها بالعنيفة مع مليشيات حفتر.

وقال بورواي إن قوات بركان الغضب شنت هجوما واسعا على أغلب محاور القتال جنوب طرابلس، باستثناء محور السواني الذي شهد هدوءا حذرا، مشيرا إلى أن قوات الوفاق تمكنت من استهداف تجمعات لمليشيات حفتر بشكل دقيق عبر المدفعية الثقيلة.

مدفعية ثقيلة
وفيما يتعلق بمحور عين زارة، قال آمر المحور يوسف لامين إن قوات الوفاق حققت تقدمات جديدة تجاه وادي الربيع، بعد استهداف المدفعية الثقيلة تجمعات لمليشيات حفتر في المنطقة.

وأضاف لامين أن مدفيعة بركان الغضب استهدفت أيضا تمركزات وآليات عسكرية لمليشيات حفتر في محور صلاح الدين، ما أجبرها على التراجع.

تدمير عربات حفتر العسكرية
أما في محاور غرب سرت، فقد أكد الناطق باسم غرفة عمليات سرت – الجفرة الهادي دراه، تدمير سيارة ذخيرة وعربة عسكرية تابعة لحفتر في الوشكة، من قبل سلاح الجو الليبي.

مرتزفة جنجويد
وبحسب دراه فإن سلاح الجو استهدف تجمعا لمرتزقة الجنجويد في الوشكة، ما أدى إلى تكبيد مليشيات حفتر خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، مشيرا إلى أن قوات بركان الغضب عززت من مواقعها غرب سرت، وفي انتظار أوامر غرفة العلمليات بالتقدم تجاه سرت.