زوارة ترفض مخصصات الرئاسي لمواجهة كورونا

زوارة ترفض مخصصات الرئاسي لمواجهة كورونا

أعلنت بلدية زوارة رفضها المخصصات التي قررها الرئاسي لها ضمن باقي البلديات مستغربا من قيمتها المقدرة مقارنة بطبيعة مساحتها خصوصيتها الحدودية.

وأكدت بلدية زوارة في بيان الأربعاء، أن المخصصات المقدرة لها من المجلس الرئاسي لمواجهة وباء كورونا لا تكفي لتسيير مؤسسة فضلا عن مدينة كمدينتها التي تضم منافذ برية وبحرية.

وأوضح البيان أن التجهيزات الطبية والمستلزمات الوقائية ضد كورونا من مسؤوليات وزارة الصحة، مطالبة إياها بتحمل مسؤولياتها بتوفير كافة المتطلبات.

من جهته، طالب رئيس المجلس الرئاسي خالد المشري في رسالة له وجهها إلى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج الأربعاء، إلى موافاته بمعايير توزيع مخصصات مواجهة كورونا لكل بلدية.

ولفت رئيس المجلس الأعلى إلى أن بعض البلديات تشهد نزوحا كبيرا، إلى جانب مراعاة الاعتبارات الخاصة في البلديات الواقعة في النقاط الحدودية.

وقرر الثلاثاء المجلس الرئاسي تخصيص 75 مليون دينار للبلديات والمجالس المحلية واللجان التسييرية كافة بكامل ليبيا من أجل مجابهة فيروس كورونا.

وأعلنت الاثنين وزارة الصحة انطلاق خطة لدعم البلديات لمجابهة فيروس كورونا بالتنسيق مع المركز الوطني لمكافحة الأمراض، لحقتها مطالبات من 47 بلدية بإقالة الوزير ووكيله لفشلهما في الملف، وفق تعبيرهما في بيان مرئي.

واشتكي الأيام الماضية شقيق المصاب الأول بكورونا من تردي الخدمات في القسم الذي يقبع به أخوه في مستشفى طرابلس المركزي قائلا إن السجن أفضل من الأوضاع هناك.

من جهته، أعلن المجلس الرئاسي عقب تسجيل أكثر من حالة جملة من القرارات الاحترازية يوم الأحد، وأولها تمديد حظر التجول المنصوص عليه في قراره السابق، من الساعة الثانية ظهرا إلى الساعة السابعة صباحا.

كما حظر الرئاسي التجول بين المدن حظرا تاما باستثناء الأعمال ذات الطبيعة السيادية والأمنية والصحية والصيدليات وأعمال البيئة والكهرباء والطاقة والاتصالات وحركة الشحن.

وسجل المركز الوطني لمكافحة الأمراض حالتين الأربعاء، وخمس حالات الأحد، واثنتين السبت فضلا عن أول حالة بـ25 مارس الجاري.