سبها تطالب بتوفير جهاز الكشف المخبري لمجابهة كورونا

سبها تطالب بتوفير جهاز الكشف المخبري لمجابهة كورونا

طالب نائب رئيس الغرفة المركزية لمكافحة فيروس كورونا بسبها محمد أبو خزام، الجهات المسؤولة بتوفير جهاز الكشف المخبري (بي سي آر) لفحص المشتبهين داخل البلدية.

وأضاف أبو خزام في تصريحات نشرت على صفحة المجلس البلدية بفيسبوك، أنه جرى التنسيق مع مدير الخدمات الطبية سبها بتجهيز المركز الصحي الثانوية بسبع وعشرين سريرا وتوفير ستة مراكز صحية تعمل على مدار الساعة.

وأوضح نائب رئيس الغرفة أن الحالات التي يشتبه بها ستنقل إلى المركز الصحي الثانوية، وإذا كانت تحتاج للحجر فستبقى فيه، وإذا كانت تحتاج للعزل الصحي فإنه سيجري نقلها للمركز الوطني لمكافحة الأمراض بسبها.

هذا، ونفى قبل أسبوعين المركز الوطني لمكافحة الأمراض بسبها تسلم أي دعم حتى الآن لمواجهة أي طارئ في المنطقة، وأكد حينها أنهم لا يملكون جهاز تحليل البي سي آر للكشف عن فيروس كورونا المستجد في المنطقة الجنوبية بكاملها.

وأعلنت الاثنين وزارة الصحة انطلاق خطة لدعم البلديات لمجابهة فيروس كورونا بالتنسيق مع المركز الوطني لمكافحة الأمراض مساء الأحد.

وأكد وكيل الوزارة أنها ستوزع الاحتياجات الصحية على البلديات بالتنسيق مع المركز الوطني لمكافحة الأمراض، وتشمل توفير غرف للعزل والحجر الصحي بكافة متطلباتها من أجهزة تنفس صناعي، وسيارات إسعاف مع كادر طبي متكامل وغيرها من المتطلبات.

وارتفع عدد الإصابات في ليبيا بكورونا إلى 8 مرضى بعد تسجيل خمسة الأحد، وثلاثة السبت فضلا عن أول حالة بـ25 مارس الجاري.

وأعلن المجلس الرئاسي جملة من القرارات الاحترازية يوم الأحد، وأولها تمديد حظر التجول المنصوص عليه في قراره السابق، من الساعة الثانية ظهرا إلى الساعة السابعة صباحا.

وحظر الرئاسي التجول بين المدن حظرا تاما باستثناء الأعمال ذات الطبيعة السيادية والأمنية والصحية والصيدليات وأعمال البيئة والكهرباء والطاقة والاتصالات وحركة الشحن.