الوفاق: تواصل عمليات سرت بعد قتل آمر غرفة حفتر الرئيسة بالمنطقة

الوفاق: تواصل عمليات سرت بعد قتل آمر غرفة حفتر الرئيسة بالمنطقة

قال الناطق باسم غرفة عمليات سرت – الجفرة عبد الهادي دراه، إن العمليات العسكرية في محور سرت ستستمر إلى أن تحقق أهدافها، وذلك بعد قتل آمر الغرفة الرئيسية التابعة لحفتر بالمنطقة.

وقد أكدت السبت عملية بركان الغضب مقتل آمر غرف عمليات سرت الرئيسة التابع لحفتر “سالم درياق”، ومعاونه “القذافي الصداعي” وثمانية من مرافقيهم بينهم قيادات وآمرو محاور.

وصرح دراه لليبيا الأحرار أن سلاح الجو استهدف تجمعين لمرتزقة الجنجاويد التابعين لمليشيات حفتر في الوشكة، إضافة إلى تدميره خمس آليات مسلحة في منطقة الكسارات جنوب الوشكة.

وأضاف ناطق غرفة عمليات سرت أن مليشيات حفتر تحاول السيطرة على بوقرين من أجل تأمين خط إمدادات قواتها بين الجفرة وطرابلس، ولسحب قوات عملية بركان الغضب من محاور جنوب طرابلس.

وأكد الناطق أن قوات الوفاق ستتمكن من فرض سيطرتها على المنطقة دون الحاجة لسحب أي قوة، من أي محور.

من جهته، أفاد ناطق الجيش الليبي محمد قنونو بأن مدفعية قوات الوفاق استهدفت وبدقة مبنى بقصر بن غشير، مشيرا إلى أن بداخله يحتمي مرتزقة روس ويشغلون مدفعا كانوا يستهدفون به أحياء طرابلس المدنية.

وأضاف قنونو أن المدفعية الثقيلة دمرت أيضا مخزنا للذخيرة بقصر غشير، مشيرا إلى أن قوات الوفاق تمكنت من التعامل مع تحركات لميليشيات حفتر الإرهابية في محيط كوبري قصر بن غشير، وأجبرت من تبقى منهم حيا على الفرار، وفق تعبيره.

وأعلن الأربعاء ناطق قوات الوفاق إطلاق غرفة عمليات بركان الغضب عملية عسكرية تحت اسم “عاصفة السلام”، تستهدف مواقع ومنصات إطلاق القذائف المدفعية التي طالت العاصمة خلال الفترة الماضية.