مناوشات بمحور الرملة وقذائف عشوائية على عين زارة
أرشيفية .. عين زارة

مناوشات بمحور الرملة وقذائف عشوائية على عين زارة

أكد آمر غرفة التحكم والسيطرة بعملية بركان الغضب سالم بوراوي، استمرار عمليات الرماية العشوائية التي تنفذها مليشيات حفتر في منطقة عين زارة.

وأضاف أبوراوي لقناة ليبيا الأحرار أن محور الرملة لا يزال يشهد مناوشات منذ الليلة الماضية مع استمرار الخروقات التي تنفذها مليشيات حفتر في المحور، منوها إلى هدوء الأوضاع في باقي المحاور.

من جهته، أعلن الإيجاز الصحفي أمس لناطق الجيش الليبي محمد قنونو مواصلة مليشيات حفتر خرق مبادرات وقف إطلاق النار وآخرها دعوة الأمم المتحدة “والشركاء الدوليين” إلى وقف القتال.

ولفت الناطق إلى رصد قوات الوفاق تحركات وتحشيد مريب لميليشيات حفتر في جنوب طرابلس ومحيطها، مشيرا إلى تلقيهم تعليمات “برد الصاع صاعين، والتعامل بقوة وحزم مع مصادر النيران الغادرة”.

وأكد قنونو أنه خلال 48 ساعة من الإعلان الذي وصفه بالخادع لناطق حفتر سجلت 12 ضحية لقصف الميليشيات على العاصمة طرابلس، منها 6 قتلى بينهم نساء و6 إصابات بينهم أطفال.

هذا، وصرح اليوم آمر المنطقة العسكرية سرت الجفرة العميد إبراهيم بيت المال، للأحرار، بهدوء الأوضاع واستقرارها في المنطقة الواقعة بمحيط الوشكة.

وأضاف بيت المال لقناة ليبيا الأحرار، أن هذا الهدوء يأتي بعد أن قامت المدفعية التابعة للمنطقة العسكرية باستهداف عدة تمركزات لمسلحي حفتر في الوشكة.

وأعلنت الأيام الماضية مليشيات حفتر على لسان ناطقه أحمد المسماري استجابتها للوقف الإنساني لإطلاق النار بعد ساعات من مطالبة أمريكا لقوات العدوان بضرورة احترام وقف القتال في أعقاب مواصلتهم للخروقات وعدم التفاتهم للدعوات الدولية والأممية، ومن بينها منظمة الصحة العالمية إلى تهيئة الأوضاع المجابهة وباء كورونا.