مكافحة الأمراض: عودة 5 آلاف مسافر عبر رأس اجدير دون عزلهم

مكافحة الأمراض: عودة 5 آلاف مسافر عبر رأس اجدير دون عزلهم

قال مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار، إن أكثر من 5 آلاف مسافر ليبي عادوا بشكل مباشر على مدى اليومين الماضيين عبر معبر رأس اجدير إثر صدور قرار قفل المنافذ الحدودية.

وأضاف النجار لقناة ليبيا الأحرار اليوم الثلاثاء، أن السلطات الصحية لم تتمكن من ضبط المسافرين، خاصة مع انتشار حالة من الهلع والخوف في صفوفهم، ما أدى إلى فتح المنفذ وإدخالهم للبلاد دون عزلهم.

ودعا النجار المواطنين المقيمين خارج ليبيا إلى عدم الرجوع في الوقت الحالي والحفاظ على المصلحة العامة والتواصل مع ممثلي وزارة الخارجية في كافة الدول لتسكينهم وتأمين احتياجاتهم.

وأفاد أمس ناطق وزارة الخارجية محمد القبلاوي بتوفيرهم إقامة لـ 1187 من المواطنين الليبيين العالقين في تونس، لافتا إلى استمرار عملية الحصر.

كما أكد وزير الخارجية محمد سيالة الأسبوع الماضي، أن الوزارة شكلت غرفة للمتابعة، وأمرت القنصليات في الخارج بتشكيل غرفة مماثلة للتعامل مع المواطنين في الخارج، مشيرا إلى طلبهم العون والمساعدة الطبية من الصين.

هذا، وكشفت وزرة الخارجية الأسبوع الفائت أن البعثات الدبلوماسية الليبية لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وسط أفراد الجالية الليبية.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجد وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم أكثر من 386 ألف، تشافى منها أكثر من مائة ألفا، وتوفي أكثر من 16 ألفا.