مكافحة الأمراض يعلن خلو مشتبهين جديدين من كورونا
المركز الوطني لمكافحة الأمراض

مكافحة الأمراض يعلن خلو مشتبهين جديدين من كورونا

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض خلو حالتين جديدتين بطرابلس مشتبه بإصابتهما بفيروس كورونا مؤكد أن نتيجة التحليل سلبية.

وأوضح المركز الوطني لمكافحة الأمراض في بيان له بحسابه الرسمي، أن الحالتين إحداهما في مستشفى أبوستة والأخرى بمستشفى طرابلس محولة من مصحة الخليل.

وتواصل وزارة الصحة الجهود الوقائية من كورونا على غرار استيرادها مائة وخمسين جهاز تنفس اصطناعي، فضلا عن استعداده لإنشاء مراكز في عديد المناطق لإيواء أي حالات يشتبه بإصابتها بالفيروس، كما جاء عن الوزارة الأحد.

من جهتها، أعلنت أمس وزارة الخارجية تعاون الصين مع ليبيا عبر توفيرها خمسة خبراء للتواصل مع المركز الوطني لمكافحة الأمراض لمكافحة كورونا.

وأعلن المجلس الرئاسي حزمة قرارات احترازية، أولها حظر التجول في كامل التراب الليبي انطلاقا من الأحد بدءا من الساعة 6 مساء حتى 6 صباحا.

وعممت قرارات الرئاسي بالقفل التام على مدى اليوم للمساجد والمؤسسات التعليمية والمقاهي والمطاعم وصالات المناسبات الاجتماعية والمنتزهات والنوادي والمحال التجارية، فضلا عن منع إقامة الأفراح واستخدام وسائل النقل الجماعي

وبدأت السبت حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، على لسان الرئاسي الذي أكد تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري.

وأفاد الرئاسي بإيقاف النشاطات الرياضية والثقافية وصالات التجمعات والأفراح، وأيضا الدراسة بالمعاهد والجامعات العامة والخاصة لمدة أسبوعين، مع إمكانية التمديد لحماية الطلبة والمعلمين.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجد وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.